حاصل على منحة خزانة

تعرف على تفاصيل قصة نجاحه..

المهندس “البطش”.. يشق طريقه نحو أول وأفضل منحة ماليزية

كثيرة هي الصعوبات التي واجهت المهندس الفلسطيني فادي البطش، ولكن برغبة وإصرار على النجاح والتميّز؛ توج بمنحة “الخزانة” الأولى على مستوى ماليزيا لعام 2016، فلم تتوقف طموحاته عند حصوله على درجتي البكالوريوس والماجستير في الهندسة الكهربائية من الجامعة الإسلامية بغزة في أواخر عام 2009، فكان عازما على أن ينتقل من نجاح لآخر .

منذ حصوله على درجة الماجستير، سعى “البطش” للحصول على منحة تمكنه من دراسة الدكتوراة بالخارج ليحقق نجاحا إضافيا، وحاول البحث عن منحة في دولة عربية فلم يتمكن من ذلك، بسبب الحصار المفروض على قطاع غزة ومعاناة سفر الطلبة عبر معبر رفح البري .

بروح قوية وإيمان بتحقيق الهدف، تمكّن من الحصول على قبول الدكتوراة  في الهندسة الكهربائية “إلكترونيات القوى” من جامعة “مالايا” الماليزية، صاحبة المكانة المرموقة، ليحقق جملة إنجازات علمية أخرى، وصولا إلى المنحة الماليزية الشهيرة “الخزانة” ليتسلم جائزتي التكريم والتفوق من قبل رئيس وزراء ماليزيا الدكتور محمد نجيب عبد الرازق خلال حفل أقيم في العاصمة كوالالمبور .

كفاءة الدراسة

وتتضمن دراسة الدكتوراة للمهندس البطش بحثاً حول “رفع كفاءة شبكات نقل الطاقة الكهربائية باستخدام تكنولوجيا الكترونيات القوى”، إذ نجح في إيجاد جهاز يعتمد تصميمه على تكنولوجيا إلكترونيات القوى، ومن ثم توصيله بشبكة نقل الطاقة الكهربائية وتحسين كفاءة الشبكة بنسبة تصل لـ (18%).

وقال المهندس البطش أنه يشترط لتطبيق فكرة بحث الدكتوراة أن تكون الشبكة الكهربائية في غزة مستقرة؛ حتى يتم نقلها، وتقليل الفقد في عملية النقل، وبالنسبة لمدن الضفة الغربية فالأمر أكثر ملاءمة، وأن هناك إمكانية أكبر للتطبيق.

نجاحات متعددة وتطلعات

لم يكن من السهل الحصول على المنحة الماليزية، فكان على المهندس الفلسطيني البطش تخطي أربع مراحل تقييمية تشمل امتحان اختبار امتحان اختبار الذكاء(IQ test)، والخرائط الذهنية، ومقابلتين، وبعد التخرج من المنحة تقوم إدارة المنحة بتقييم الطلبة في جميع المجالات بما فيها غير الأكاديمية، وفق معايير وانجازات خاصة؛ لتختار الإدارة الطالب الأفضل وتمنحه جائزة المنحة التي تعد الأولى والأصعب والأفضل على مستوى الدولة.

على صعيد آخر، حقق “البطش” إنجازات أكاديمية أخرى، حيث نشر (18) بحثاً محكماً في مجلّات عالمية، والمشاركة في أبحاث علمية محكّمة في مؤتمرات دولية، والفوز بجائزة أفضل بحث في مؤتمر الشبكة الذكية في المملكة العربية السعودية، كما حصل على المركز الأول في مسابقة تعنى بتلخيص أبحاث الدكتوراة لغير المختصين في صفحة عرض واحدة ثابتة لمدة ثلاث دقائق.

ويطمح البطش إلى السعي وراء الحصول على درجة بروفسور في تخصص الهندسة الكهربائية والاستمرار في كتابة الأبحاث العلمية المتقدمة، والإشراف على طلبة الدراسات العليا . 

 

x