يوم دراسي بكلية التربية بفرع الجامعة جنوب قطاع غزة حول أسباب وعلاج تدني مستوى التحصيل الدراسي لدى طلبة التعليم العام

 


عقدت كلية التربية بفرع الجامعة الإسلامية جنوب قطاع غزة بالتعاون مع نقابة المعلمين ومدرسة زهرة المدائن “أ” الثانوية للبنات, يوماً دراسياً  حول أسباب وعلاج تدني مستوى التحصيل الدراسي لدى طلبة التعليم العام في قطاع غزة , وانعقد اليوم الدراسي بحضور الدكتور محمد الأغا- عميد فرع الجنوب،  والأستاذ الدكتور عليان الحولي- عميد كلية التربية، والأستاذ الدكتور فؤاد العاجز- عميد الدراسات العليا, والدكتور سليمان المزين- منسق كلية التربية بفرع الجنوب، والأستاذ موسى جودة- نقيب المعلمين في قطاع غزة, والأستاذة سامية سكيك- مديرة مدرسة زهرة المدائن الثانوية للبنات “أ, وعدد من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بالجامعة، وجمعٍ من مدراء المدارس والمهتمين بفعاليات هذا اليوم، ولفيف من طلبة الجامعة .   


الجلسة الافتتاحية


وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، شكر الدكتور الأغا عمادة كلية التربية والجهات المشاركة في عقد هذا اليوم الدراسي , والذي يسلط الضوء على أهم المشاكل التي يعاني منها النظام التعليمي, وبين أن عقد اليوم يأتي ضمن سلسلة الأنشطة التي تنظمها الجامعة بالشراكة مع مؤسسات مجتمع الفلسطيني.


بدوره، أكد الأستاذ الدكتور الحولي على أهمية التعليم الأساسي كونه يعتبر اللبنة الأولى في السلم التعليمي، مبيناً حرص المؤسسات التعليمية على الاهتمام بتوفير الأجواء الملائمة لتعلم أبنائها الطلبة من أجل مساعدتهم في التغلب على ما يواجهونه من صعوبات ومشاكل قد يتعرضون لها خلال مسيرتهم التعليمية, قدم الأستاذ الدكتور الحولي شرحاً مفصلاً عن مؤشرات التحصيل الدراسي في فلسطين خلال الأعوام الماضية، والذي يبين الضعف المستمر في مستوى التحصيل الدراسي للطلبة وهو ما يستدعي دراسة هذه الظاهرة الخطيرة , وبين الأستاذ الدكتور الحولي سعى الكلية نحو إعداد خريجين قادرين على المساهمة في التطوير والتحسين المنشود وذلك من خلال اتخاذ العديد من الإجراءات المناسبة لتحقيق ذلك.


من جانبه، لفت الدكتور المزين إلى الداعي من عقد اليوم الدراسي والذي يكمن في انتشار ظاهرة تدني مستوى التحصيل الدراسي لدى الطلبة، ومعاناة النظام التعليمي من هذه الظاهرة , موضحاً أهمية عقده في الوقوف على أسباب هذه الظاهرة ودراستها، ووضع التوصيات اللازمة للحد منها ومعالجتها, وبين الدكتور المزين المحاور الرئيسة لليوم الدراسي، وهي: الإدارة العليا وتشمل ” المعلم – مدير المدرسة – المشرف التربوي – الوزارة ” , وكذلك أولياء الأمور, والمنهج الدراسي, والعوامل السياسية والاجتماعية والاقتصادية .




الجلسة العلمية الأولى


   وانعقد اليوم الدراسي على مدار جلستين علميتين، حيث ترأس الجلسة العلمية الأولى الأستاذ الدكتور العاجز, وتحدث الدكتور صلاح الناقة- الأستاذ المشارك بقسم المناهج وطرق التدريس بالجامعة الإسلامية عن العوامل الأسرية المؤثرة على تدني التحصيل الدراسي وشارك الدكتور إبراهيم شيخ العيد- الأستاذ المساعد في المناهج وطرق التدريس بورقة عمل حول الواقع والمأمول من  تدني مستوى التحصيل الدراسي لدى طلبة التعليم الأساسي, ولفت الأستاذ عبد الله الخطيب- المحاضر بجامعة الأقصى إلى دور الإرشاد النفسي التربوي في تنمية التحصيل الدراسي لدى طلبة التعليم العام, وقدم الدكتور أشرف بربخ- أستاذ المناهج وطرق تدريس التربية الإسلامية المساعد ورقة عمل حول أثر غياب المتابعة المدرسية لأولياء أمور الطلبة على تحصيلهم الدراسي, وتطرقت الأستاذة سامية سكيك- مديرة مدرسة زهرة المدائن الثانوية ” أ ”  للبنات- إلى العوامل المرتبطة بانخفاض التحصيل الدراسي لطلبة المرحلة الثانوية بمحافظات غزة .


الجلسة العلمية الثانية


   وفيما يتعلق بالجلسة العلمية الثانية فقد ترأسها الدكتور الناقة ، وشارك الدكتور إدريس جرادات- مرشد التعليم الجامع والتربية الخاصة في مديرية التربية والتعليم في جامعة الخليل بورقة عمل بعنوان: ” التعليم المنزلي المساند لذوي الإعاقة والمسجلون على كادر التربية والتعليم بين الطابع الإنساني والعبء الاقتصادي على الأهل”, كما ناقشت الورقة الثانية والتي تقدم بها الدكتور عادل فوارعة- مشرف الرياضيات بمديرية التربية والتعليم شمال الخليل، والدكتور جرادات درجة فاعلية مجالس أولياء الأمور في دعم العملية التربوية, وتناول كلٌ من: الدكتور فتحي كلوب- مدير التربية والتعليم – شرق خان يونس, والأستاذ ماجد الأغا- رئيس قسم الإشراف التربوي الحديث في الورقة الثالث – أسباب ضعف تلاميذ مرحلة التهيئة في المهارات الأساسية في اللغة العربية من وجهة نظر المعلمين والمشرفين التربويين وسبل علاج هذا الضعف”  , وفي الورقة الرابعة شرح الدكتور عمر دحلان- أستاذ المناهج وطرق التعليم المساعد بجامعة الأقصى  دور تواصل الأسرة مع المدرسة في الحد من الفاقد التحصيلي للطلبة ” , وتناول الأستاذ خالد عبد القادر- رئيس قسم أساليب التدريس بجامعة الأقصى ورقة عمل بعنوان: ” التحصيل الدراسي لدى طلبة التعليم العام التشخيص والعلاج ” .


وأوصى اليوم الدراسي بتطوير برامج إعداد المعلمين لتشمل أحدث النظريات والمهارات العملية الخاصة بعملية التدريس بهدف تعزيز كفاءة المعلمين في معالجة مشكلات تدني التحصيل لدى الطلبة، ومتابعة وزارة ومديريات التربية والتعليم لمسئولياتها وتوظيف قوانين التعليم لتطوير العملية التعليمية، مع توفير جميع الاحتياجات المدرسية في وقتها المحدد، إلى جانب تعزيز التنسيق والتعاون بين كافة عناصر المجتمع المدرسي القيادية والتنفيذية لتحسين الخدمات التعليمية وتوفير مناخ نفسي اجتماعي نشط، وتعزيز العلاقة مع هيئات و مؤسسات المجتمع المحلي واستثمار دورها المساند في عملية التأهيل المدرسي ودمج ذوي الحاجات الخاصة في التعليم العام، وتكثيف البرامج الإرشادية لتطوير قدرات الطلبة التحصيلية، والتأكيد على أدوار المرشدين التربويين في توعية الطلبة وتحفيزهم، والمشاركة في إعداد الخطط العلاجية للطلبة متدني التحصيل.


x