الجامعة تحتفل بتخريج طلاب الفصل الدراسي الصيفي في الفوج الثامن والعشرين

 

أكد الدكتور كمالين كامل شعث- رئيس الجامعة الإسلامية بغزة- أن تناغم العطاء ما بين إدارة الجامعة والتزام طلاب وطالبات الجامعة ساعد في تحقيق إنجازات الجامعة وتطورها، وحيا الدكتور شعث روح المثابرة والمبادرة التي أبداها الطلبة بعد الحرب الأخيرة على قطاع غزة، والتي طالت مختبرات ومباني الجامعة، ، وبين الدكتور شعث دور الآباء والأمهات في تحديد معالم مستقبل أبنائهم الذي يرسم الصورة المشرقة لفلسطين وغزة والجامعة الإسلامية، وتحدث الدكتور شعث المرتبة المتقدمة التي أحرزتها الجامعة وفقاً للتصنيف العالمي الذي يجريه المجلس الأعلى للبحث العلمي في إسبانيا باستخدام طريقة webomtrics ، الذي يقيم الجامعات من خلال موقعها الإلكتروني، حيث صعدت الجامعة الإسلامية إلى المركز الأول على مستوى الجامعات الفلسطينية، وتقدمت إلى المرتبة الرابعة عشر على مستوى جامعات العالم العربي، وحققت تقدماً ملحوظاً بواقع ألف نقطة على المستوى الدولي، وهنأ الدكتور شعث طلبة الجامعة وخريجبها الذين فازوا مسابقة ” صنع في فلسطين” التي تنظمها مؤسسة ” النيزك” للتعليم المساند والإبداع العلمي التي شاركت فيها حوالي(120) بحثاُ على مستوى فلسطين، وذكر أن الجامعة فازت بالمركز الأول عن فئة الدراسات العليا، وبالمركز الثالث عن فئة الطلبة الخريجين.

وكان الدكتور شعث يتحدث أمام حفل تخريج طلاب الفوج الثامن والعشرين في العام الدراسي 2008-2009م من الفصل الدراسي الصيفي، والذي أطلقت عليه الجامعة اسم فوج الثبات والصمود، وأقامته في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات، وحضر حفل التخريج النائب جمال ناجي الخضري –النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، ، والأستاذ الدكتور محمد شبات –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والأستاذ خالد الهندي –أمين سر مجلس الأمناء، وأعضاء مجلس الجامعة، والدكتور مأمون القدرة –رئيس لجنة احتفالات الفوج الثامن والعشرين، مساعد نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية، والدكتور كمال أحمد غنيم –عريف الحفل، عميد شئون الطلبة، والخريجون وذووهم.

وقد أكد النائب الخضري على رسالة البناء والعطاء التي تتبناها الجامعة في سبيل تحقيق تطلعات أبناء الشعب الفلسطيني، ومواجهة الجهل بالعلم، والتراخي بالعطاء والإبداع، وشدد النائب الخضري على تطلعات الجامعة في تنفيذ المشاريع الحيوية بإقامة مدينة فلسطين الطيبة ومدينة الهندسة التكنولوجية، ودعا المهندس الخضري الطلبة الخريجين والخريجات إلى مواصلة طريق البناء والإبداع مع ضرورة استثمار طاقاتهم وإبداعاتهم من أجل النهوض بالمستوى الحضاري للمجتمع الفلسطيني، وبين النائب الخضري أن تميز أبناء الجامعة يؤهلها لأن تحصد المزيد من الجوائز، وتحقق المزيد من النجاحات في كل حقل وميدان.

وألقى الخريج إبراهيم صالحة- كلمة الخريجين- ودعا الخريجين أن يكونوا خير سفراء للجامعة في مؤسسات المجتمع، وأن يقدموا نموذجاً للشخصية الجامعية المميزة من النواحي الدينية الأخلاقية والأكاديمية في حقول العلم والمعرفة، وأن يدركوا دورهم في إرساء دعائم التنمية.

x