الاحتفال في الجامعة بتخريج المشاركين في برنامج تدريب الطاقم الطبي بوزارة الصحة

 

احتفل في الجامعة الإسلامية بتخريج المشاركين في برنامج تدريب الطاقم الطبي بوزارة الصحة والممول من الإغاثة الإسلامية عبر العالم، وكانت عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر نظمت الاحتفال في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الأستاذ الدكتور محمد شبات –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والدكتور فهد رباح –عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والدكتور مفيد المخللاتي –عميد كلية الطب، والدكتور محمد الكاشف –مدير عام الإدارة العامة للمستشفيات بوزارة الصحة، والسيد إبراهيم الغوطي –ممثل الإغاثة الإسلامية عبر العالم.

خدمة المجتمع المحلي

وتحدث الأستاذ الدكتور شبات عن اهتمام الجامعة الإسلامية بخدمة المجتمع المحلي والتواصل مع مؤسسات المجتمع والأفراد من خلال الدورات والبرامج التدريبية إلى جانب تقديم خدمة التعليم العالي وتشجيع البحث العلمي، وقدر الأستاذ الدكتور شبات للمؤسسات ثقتها بالجامعة التي تعزز أواصر التعاون المشترك بينها وبين مؤسسات المجتمع.

تدريب الطاقم الطبي

وذكر الدكتور رباح أن المشاركين في برنامج تدريب الطاقم الطبي بوزارة الصحة تلقوا تدريباً يتعلق بطب العيون وغسيل الكلى، وأشار الدكتور رباح إلى أن البرنامج انعقد من أجل تطوير قدرات الطواقم المشاركة فيه، ولربط التنمية البشرية باحتياجات المجتمع، ورحب الدكتور رباح بالتعاون مع مؤسسات المجتمع في عقد البرامج والدورات التدريبية التي من شأنها تطوير العمل في الحقول المتنوعة.

التعليم الطبي

وأوضح الدكتور المخللاتي أن البرنامج التدريبي اشتمل على عقد (12) دورة في المجالات التي يغطيها البرنامج، وأفاد أن انعقاد هذه البرامج التدريبية يدل على دور الجامعة في خدمة المجتمع، وأثنى الدكتور المخللاتي على تبني وزارة الصحة هذه المشاريع، وأشار إلى المنتديات الطبية التي تعمل من أجل دعم التعليم الطبي في فلسطين.

الخدمات الصحية

وتناول الدكتور الكاشف دور الدورات التدريبية في تنمية القدرات العلمية والعملية للمتدرب والتي تنعكس على تقديم الخدمات الصحية للمواطن بأفضل ما يمكن، وقدر الدكتور الكاشف للإغاثة الإسلامية دورها في تمويل البرنامج التدريبي، ودعا إلى استمرار التعاون بين المؤسسات بما ينعكس على خدمة المجتمع.

الإغاثة الإسلامية

وذكر السيد الغوطي أن الإغاثة الإسلامية تولي اهتماماً بمساعدة الأشخاص الأشد فقراً في العالم، وأعرب عن فخر الإغاثة الإسلامية بالمشاريع التي تقدمها لخدمة المجتمع خاصة في فلسطين، وأشاد السيد الغوطي بالجهود المشتركة التي أثمرت عقد البرنامج التدريبي، وشجع استمرار التعاون بما يعود بالنفع على المجتمع، ووعد بتقديم الدعم اللازم لعقد البرامج التدريبية التي تلبي احتياجات المجتمع في القطاعات المختلفة.

x