حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالجامعة تعلن نتيجة مسابقة أفضل مشروع تخرج لعام2009

 

أعلنت حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالجامعة الإسلامية عن المشاريع الفائزة في مسابقة أفضل مشروع تخرج لعام 2009م، والتي نظمتها حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بتمويل من البنك الدولي والاتحاد الأوروبي ضمن برنامج صندوق تطوير الجودة التابع لمشروع التعليم العالي، وقد فاز بالجائزة الأولى المشروع المعنون:

“IP Based Monitoring and Controlling Electrical Distribution Box”

وقدمته الطالبات:إيمان أكرم حسونة، أسماء عبدالله أبو موسى، ميساء زكي فوجو، عزيزة عوض عوض، أما المشروع الفائز بالجائزة الثانية فكان بعنوان:” “الطباعة بواسطة العين”، وأعدته الطالبات: ديانا محمد كحيل، أماني سالم أبو ريالة، صفاء أحمد النجار، فداء عبد المحسن مرجان، أما الجائزة الثالثةفكانت من نصيب مشروع:“ موقع الدليل في الميراث”، وأعدته الطالبات: صفاء مرزوق قديح، صفاء نافذ قطيفان، آية جمال زعرب،نهى حجازي، والمشاريع الثلاثة الفائزة من الجامعة الإسلامية.

وقد شارك في المسابقة (115) طالب وطالبة قدموا (35) مشروع تخرج، وهم من: الجامعة الإسلامية، وجامعة الأقصى، وجامعة القدس المفتوحة، وجامعة الأزهر، وكلية فلسطين التقنية، وكلية العلوم والتكنولوجيا، والكلية الجامعية للعلوم المهنية والتطبيقية.

وتبلغ قيمة الجائزة الأولى 400$، وقيمة الجائزة الثانية 250$، أما قيمة الجائزة الثالثة فتبلغ 150$، إلى جانب شهادات تقدير للفرق المشاركة.

وتألفت لجنة تقييم المسابقة من عضوية كل من: المهندس عودة الشكري –مدير حاضنة الأعمال والتكنولوجيا، والدكتور إياد أبو هدروس –من كلية فلسطين التقنية، والأستاذ عرفات العف من الجامعة الإسلامية، والمهندس أيمن غباين –من كلية العلوم والتكنولوجيا بخانيونس، والمهندس محمد المدهون –من الكلية الجامعية للعلوم المهنية والتطبيقية.

وقد ذكر المهندس عودة الشكري –مدير حاضنة الأعمال والتكنولوجيا- أن المسابقة تهدف إلى تشجيع خريجي الجامعات والكليات التطبيقية والمهنية في قطاع غزة على تطوير أفكارهم وربطها بالحياة العملية، وتحفيز الخريجين على اختيار أفكار مشاريع تخرجهم من واقع الحياة ومشاكل المجتمع، وأوضح المهندس الشكري أن الحاضنة تستهدف الخريجين من جميع الجامعات والكليات، مما يعزز إقامة علاقات تعاون بين الحاضنة والجامعات والكليات في الأنشطة المتميزة، ولفت المهندس الشكري إلى أن المسابقة تساعد على التعريف بمفهوم وطبيعة عمل الحاضنة، والاطلاع على مستوى مشاريع التخرج، واختيار ما أمكن من الأفكار الإبداعية لتلك المشاريع لتبنيها، وتقديم الدعم الفني والتقني للفريق، ليتم تطوير المشروع داخل الحاضنة ليصبح منتجاً، ومن ثمَّ شركة صغيرة تخرج إلى السوق المحلي.

x