محاضرة بقسم المحاسبة حول واقع مهنة التدقيق في فلسطين

نظم قسم المحاسبة بكلية التجارة في الجامعة الإسلامية محاضرة بعنوان: “واقع مهنة التدقيق في فلسطين”، وانعقدت المحاضرة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية, وألقى المحاضرة الأستاذ حازم عليان- خبير التدقيق، وعضو هيئة التدريس بقسم المحاسبة، وحضرها الدكتور ماهر درغام- رئيس قسم المحاسبة، والأستاذ رأفت مطير- رئيس قسم التدريب العملي بكلية التجارة، وعدد من المهتمين والمختصين، وجمع من طلبة قسم المحاسبة.

بدوره، بين الأستاذ عليان أن مهنة التدقيق كانت سابقاً تعد مهنة ضريبية بحتة بسبب انتشار الملكية العائلية لمعظم الشركات, وأضاف بعد توزيع الملكية ظهر ما يسمى مساهمات عامة أصبحت بحاجة ملحة إلى التأكد من صحة المعلومات والحسابات في الأوراق المالية، ونوه الأستاذ عليان إلى أن تدقيق الحسابات تنبع أهميتها من كونها المصدر الرئيس في إمداد المعلومات الموجودة في القوائم المالة, وأوضح أن التدقيق يعتبر منظمة للحصول على المعلومات المرتبطة بالقوائم في العناصر المالية.

وصنف الأستاذ عليان شركات التدقيق في فلسطين إلى: عالمية ومحلية تستخدم مصطلح أجنبي، وشركات محلية تقدم خدمات غير تأكيدية، كالاستشارية، والمحاسبية، والضريبية، فضلاً عن الخدمات التأكيدية، كالتدقيق، والمراجعة، وخدمات رقابية وتصديقية، وأفاد الأستاذ عليان أن علم التدقيق هو علم يحتاج دقة وحذر شديد باعتباره يختلف عن كافة العلوم الأخرى التي يعتمد عليها قطاع واسع من الناس.

x