مركز عمارة التراث يعقد ورشة عمل لتقييم مخططات المرحلة الأولى لدورة الحفاظ المعماري

عقد مركز عمارة التراث التابع لقسم الهندسة المعمارية بالجامعة الإسلامية ورشة عمل لتقييم مخططات المرحلة الأولى لدورة الحفاظ والترميم المعماري، التي ينظمها المركز لتأهيل وتدريب مجموعة من المهندسين في مجال توثيق وترميم المباني الأثرية بالتعاون مع مركز التدريب بنقابة المهندسين، وقد حضر الورشة كل من: الدكتور محمد عرفة –نائب عميد كلية الهندسة، والدكتور فريد القيق –رئيس قسم الهندسة المعمارية، والدكتور أحمد محيسن –مدير مركز عمارة التراث، والمهندس محمود البلعاوي –مساعد مدير المركز، منسق المشروع، والمهندسة دعاء الحتة –مشرفة موقع التدريب، والمهندسة نشوة الرملاوي –من مركز عمارة التراث، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بقسم الهندسة المعمارية.
وقد تحدث الدكتور محيسن عن المراحل التي تم إنجازها لمشروع الترميم، والمتمثل في بيت الحتو الأثري، والتي تضم الجانب النظري للتوثيق المعماري، والذي اشتمل على مجموعة من المحاضرات التخصصية في نظريات الحفاظ المعماري، وطرق ومنهجيات التوثيق التاريخي والمعماري للمواقع الأثرية.
وتناول المهندس البلعاوي منهجية العمل في بيت الحتو الأثري، وبين أن العمل يجري من خلال أربع مجموعات، اشتملت كل مجموعة على جميع التخصصات المنتسبة للدورة من خريجي أقسام الهندسة المعمارية، والمدنية، والتاريخ والآثار، وأوضح المهندس البلعاوي أن الخريجين تلقوا تدريباً عملياً على منهجيات ومراحل التوثيق المعماري للمباني الأثرية.
من ناحيتها، استعرضت مجموعات التدريب النتائج الأولية لعمليات رفع وتوثيق بيت الحتو الأثري، وما تضمنته من طرق لتوثيق المساقط الأفقية، والواجهات والتفاصيل الزخرفية والمعمارية، وأشارت المجموعات إلى توصلها إلى توثيق المبنى بمجموعة من المخططات الهندسية التي سيتم الاعتماد عليها في هذه المرحلة لتوثيق الأضرار الواقعة على المبنى، واستكمال التوثيق باستخدام الأجهزة الحديثة.
وتحدثت المجموعات عن خطط عملها المقبلة لإنهاء مرحلة التوثيق المعماري بالكامل والتي تتضمن توثيق وتحليل الأضرار الواقعة على المبنى، واستكمال مرحلة الرفع الفوتوجرامتري، وتسليم المخططات التحليلية للبيت الأثري.
يشار إلى أنه من المتوقع الانتهاء من هذه المرحلة نهاية شهر أيلول/سبتمبر الجاري، على أن يلي ذلك البدء في تنفيذ المراحل التالية للمشروع، والتي ستشتمل على استكمال الدراسات الفنية، وإجراء الفحوصات اللازمة للمبنى، والشروع بتدريب المجموعات على ترميم وإعادة تأهيل المبنى.
إلى ذلك، يعد مركز عمارة التراث الدراسات التاريخية والوصف المعماري لعدد من المواقع الأثرية المختلفة، وهي: “بيت الحتو، وبيت الجعفراوي، وبيت العشي، وشرطة البلدية”.

x