ورشة عمل بشئون العلاقات الخارجية تستعرض الفرص المتاحة لتمويل مقترحات المشاريع

 

نظمت شئون العلاقات الخارجية بمكتب نائب الرئيس للشئون الخارجية في الجامعة الإسلامية ورشة عمل حول الفرص المتاحة لتمويل مقترحات المشاريع، وانعقدت الورشة بحضور الدكتور أحمد محيسن –مساعد نائب الرئيس لشئون العلاقات الخارجية، والأستاذ حسام عايش –منسق المنح الخارجية بمكتب نائب الرئيس للشئون الخارجية، وعدد من الأكاديميين بالجامعة، ولفيف من  ممثلي المؤسسات الأهلية، والحكومية، ومؤسسات المجتمع المدني.


بدوره، نوه الدكتور محيسن إلى أن صندوق الأمم المتحدة يقدم فرص لتمويل المشاريع التي تعزز الديمقراطية، والمشاركة المدنية، ومشاركة المرأة، والفئات المهمشة في المجتمع، والمشاريع التي تدعم حقوق الإنسان، إلى جانب دعم مشاريع معينة لمؤسسات المجتمع المدني، ولفت الدكتور محيسن إلى أن المشاريع التي لا تمول من صندوق الأمم المتحدة هي التي لا تشجع على الديمقراطية، ولا تركز على البحوث، وبين أن صياغة عنوان المشروع بطريقة مناسبة يحقق أهدافه، ويسهم بشكل كبير في تمويله.


وتحدث الدكتور محيسن عن برنامج مبادرة الشراكة الأمريكية MEPI الذي يشجع مشاريع التغيير الإيجابي، والإصلاح المجتمعي، وتوسيع نطاق الفرص المتاحة أمام المرأة والشباب، وتعزيز سيادة القانون، فضلاً عن مكافحة الفساد، وإرساء مبادئ الشفافية والمساءلة، وأشار الدكتور محيسن إلى أن المشروع المقدم يجب أن يكون نوعي ومقنع، وأن تكون النتيجة التي سوف يخرج بها قابلة للقياس، وأهدافه ضمن المجالات المستهدفة مع عدم المبالغة في الأهداف، وتحديد الفئات، وأعدادها.

x