عمادة شئون الطلبة تنظم حفلاً لتكريم ذوي الاحتياجات الخاصة ومصابي الحرب في الجامعة

احتفلت وحدة الأنشطة اللامنهجية بعمادة شئون الطلبة بالجامعة الإسلامية بتكريم ذوي الاحتياجات الخاصة ومصابي الحرب في الجامعة، وذلك بالتزامن مع ذكري الاحتفاء بيوم المعاق العالمي، وأقيم الحفل في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة بحضور الأستاذ الدكتور عادل عوض الله –رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور ماهر الحولي –عميد شئون الطلبة، والدكتور فايز شلدان –نائب عميد شئون الطلبة، والأستاذ عبد الرحمن المقادمة –مدير شئون الطلبة، والأستاذ مازن النخالة- مسئول وحدة الأنشطة اللامنهجية، وعدد من ممثلي المؤسسات والجمعيات الخيرية، ولفيف من المهتمين والمختصين، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بالجامعة.


من جانبه، وقف الأستاذ الدكتور عوض الله على الصفات التي يتمتع بها فئة ذوي الاحتياجات الخاصة والمصابين في المجتمع الفلسطيني، وعدد منها: الصبر، والثقة بالنفس، والرضا بما قُسم لهم، والإصرار على تحسين ظروفهم، والسعي نحو إيجاد مكانة لهم في المجتمع، ولفت الأستاذ الدكتور عوض الله إلى جهود الجامعة في احتضان تلك الشريحة من خلال تخصيص وإنشاء المراكز الداعمة لهم في المجالات التي تلبي احتياجاتهم، وأكد الأستاذ الدكتور عوض الله على حرص الجامعة على أن تأخذ تلك الشريحة حقها في التعليم والتعلم بما يسهم في تحسين قدراتهم وتلبية طموحاتهم.


بدوره، نوه الأستاذ الدكتور الحولي إلى أن عمادة شئون الطلبة تحرص في كل عام على الاحتفاء بيوم المعاق اليوم العالمي من منطلق إبداء الاحترام، والتقدير، والمحبة، والشعور بالمسئولية تجاه أصحاب الاحتياجات الخاصة، وضمان حقوقهم واحتياجاتهم، وطالب الأستاذ الدكتور الحولي الجهات المختصة والمعنية بتذكر مسئولياتهم تجاه فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، وتوفير كل مستلزمات الحياة الكريمة لهم.

وتخلل الحفل عروضاً فنية، ومسرحيات أبطالها أصحاب احتياجات خاصة من الجمعيات والمؤسسات المجتمعية. 

x