محاضرة علمية بكلية العلوم حول مرض السكري

 

نظمت كلية العلوم بالجامعة بالتعاون مع النادي العلمي-طالبات بالكلية محاضرة علمية بعنوان “حياتي مع السكري.. بين العلم والواقع”، وانعقدت المحاضرة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى اللحيدان للقاعات الدراسية، وتحدث في المحاضرة الدكتور صائب العويني –رئيس لجنة الأنشطة العلمية بكلية العلوم، وحضرها لفيف من المختصين والمهتمين، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطالبات بالكلية.


بدوره، أوضح الدكتور العويني أن المحاضرة جاءت بهدف نشر الوعي بين الناس عن ماهية مرض السكري، وكيفية التعامل معه، والنصائح الواجب أخذها بعين الاعتبار للقليل من حدته، وحتى لا يتزايد أعداد المصابين به، وبين الدكتور العويني أن السكري هو خلل في الجسم لعدم قدرته على امتصاص الأنسولين وإفرازه، مما يؤدي إلى إفساد أجزاء أخرى من الجسم.

وأفاد الدكتور العويني أن زيادة التبول، وجفاف الفم، والتعب، والإرهاق، والشعور بالعطش والجوع، فضلاً عن عدم وضوح الرؤية هي من أعراض مرض السكري، ونوه إلى ضرورة التشخيص المبكر للمرض حتى لا تزيد الأعراض مما يشكل خطراً على حياة المرضى، وبين الدكتور العويني أن فقد الوزن، والمشي السريع، والابتعاد عن البروتينات، والدهون، وفضلاً عن التركيز على الفطور هي للتخفيف من أعراض المرض.


بدورها، تحدثت الطالبة سارة الحاج سالم عن حياتها مع مرض السكري، ورحلة علاجها من مع المرض، وسهولة التعامل والتعايش معه من خلال تعلمها لحقن نفسها بالأنسولين، ومعرفة عدد الجرعات الواجب أخذها، والتزامها بنظام غذائي متوازن، وأشارت الطالبة سالم أن قلة توفر الأدوية والعلاج المناسب، وقلة خبرة الأطباء بهذا المرض في قطاع غزة، ونظرة الناس السلبية لمرضى السكري، وقلة الوعي المجتمعي أدى إلى زيادة المعاناة مع هذا المرض.

من جانبه، قال الطالب أنس عرفات- ممثل مرضى السكر في الإغاثة الطبية- أن معاناة المرضى تتمثل في نظرة المجتمع لهم، وإدراكهم، والتفكير السلبي لدى الناس في كيفية التعامل مع مرضى السكري، وأوضح الطالب عرفات أن مرض السكري ليس خطيراً كأي مرض آخر، ويتم التعامل معه بسهولة، على اعتبار أن مريض السكري عاداته كأي شخص آخر لكن وفق جدول محدد، وأكد الطالب عرفات على أهمية  توفير الأدوية المتعلقة بمرض السكري، وتجديد أساليب وطرق العلاج والوقاية، وتوضيح الإرشادات والتوجيهات المتعلقة بالمرض.

x