الجامعة تكرم المؤسسات الإعلامية والإعلاميين الذين قاموا بتغطية فعاليات احتفالات التخرج وأنشطة الجامعة المختلفة


احتفلت الجامعة الإسلامية بتكريم المؤسسات الإعلامية والإعلاميين الذين قاموا بتغطية احتفالات تخريج الفوج السادس والعشرين، والذي نعتته الجامعة باسم “فوج القدس”، إلى جانب أنشطة وفعاليات الجامعة المختلفة خلال العام الدراسي 2006-2007م، وقد حضر الاحتفال المسائي الذي عقد في حديقة الجامعة المقابلة لمبنى طيبة للقاعات الدراسية كل من: النائب المهندس جمال ناجي الخضري –النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني، رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية بغزة، والأستاذ خالد الهندي –أمين سر مجلس الأمناء، ولفيف من أعضاء مجلس الأمناء، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية، والأستاذ الدكتور عادل عوض الله –نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، ولفيف من أعضاء مجلس الجامعة، والدكتور خضر الجمالي –مدير دائرة العلاقات العامة، والمهندس خالد الحلاق –مدير دائرة العلاقات العامة السابق، والأستاذ سعيد النمروطي –مشرف مركز المؤتمرات، عريف الحفل، وممثلي وسائل الإعلام المقروءة، والمسموعة، والمرئية، والإلكترونية.

أداء وسائل الإعلام
وفي كلمته أمام حفل التكريم، أشاد النائب المهندس الخضري بأداء وسائل الإعلام في تغطيتها أنشطة وفعاليات الجامعة الإسلامية، ومساهمتها في تسليط الضوء على أنشطة التعليم العالي في فلسطين، فضلاً عن نقلها أداء الإنسان الفلسطيني المبدع إلى العالم الخارجي.
وتحدث النائب المهندس الخضري عن كلية الطب في الجامعة والإنجازات التي حققتها رغم مرور عام على إنشائها، وأشار إلى أن الجامعة بصدد وضع حجر الأساس لإقامة المدينة الطيبة على أرض الجامعة في شمال قطاع غزة، والتي سيكون باكورة منشآتها إقامة المشفى الجامعي المتخصص، وأكد النائب المهندس الخضري على كفاءة الطواقم الأكاديمية العاملة في كلية الطب، إلى جانب احتضان الكلية للطلبة المتفوقين في الثانوية العامة، وأبدى النائب المهندس الخضري اهتمام الجامعة بتقديم نموذج طبي عصري من الجامعة الإسلامية، وأشار النائب المهندس الخضري إلى أن كلية الطب تقف إلى جانب كليات الجامعة الأخرى، ومراكزها ووحداتها التي تضع خبراتها وتجهيزاتها من أجل خدمة الجانب الأكاديمي، والبحث العلمي، والمجتمع المحلي.

الدور الهام لوسائل الإعلام
بدوره، تحدث الدكتور شعث عن الدور الكبير الذي تقوم به وسائل الإعلام في بناء المجتمعات، وتحقيق سبل نهضتها، فضلاً عن دورها في التوعية والتثقيف والتوجيه والإرشاد.
واستعرض الدكتور شعث صوراً متعددة من اهتمام الجامعة بالإنسان، منها: تأسيس الجامعة وحدة للجودة تعني بالشئون الأكاديمية، وأخرى تعنى بالشئون الإدارية، وأثنى على قسم الصحافة والإعلام بالجامعة، ودوره في رفد الحقل الإعلامي بالإعلاميين، معرباً عن أمله في أن يستمر القسم في تطوره إلى أن يصبح كلية للإعلام، ووقف الدكتور شعث على عناية الجامعة بالخدمات المختلفة، وتزويدها المتجدد للمرافق المختلفة بمستلزمات الحياة الجامعية، والمقومات التي تحقق راحة للطالب الجامعي، والمستفيدين من خدمات الجامعة، وهنأ الدكتور شعث الإعلاميين الذين حصلوا خلال العام 2006-2007م على جوائز، وتمنى للمؤسسات الإعلامية والعاملين في الحقل الإعلامي التوفيق في خدمة وطنهم.
وجرى في نهاية الحفل توزيع شهادات الشكر والتقدير على المؤسسات الإعلامية، ومندوبي الصحف لدى الجامعة، والمصورين الصحفيين الذين تطوعوا لتصوير احتفالات التخرج، والمذيعين الذين قاموا بتلاوة أسماء الخريجين، إلى جانب تكريم الإعلاميين الذين حازوا خلال 2006-2007م على جوائز إعلامية.

x