انعقاد ورشة تعريف ببرنامج أراسموس بلس الأوروبي لدعم مشاريع التعليم والتدريب “2014-2020”

أكد معالي الدكتور صبري صيدم –وزير التربية والتعليم العالي – خلال افتتاح فعاليات “اليوم التعريفي ببرنامج أراسموس بلس الأوروبي” أن الشراكة مع الاتحاد الأوروبي في إطلاق ودعم المشاريع النوعية تؤسس لمستقبل مشرق، وتسهم في إنشاء شبكة تعليمية واعدة من خلال ربط الأكاديميين الفلسطينيين بنظرائهم الأوروبيين، وعبر معالي الدكتور صيدم عن اعتزاز مؤسسات التعليم العالي في فلسطين بالشراكة مع الاتحاد الأوروبي، وتابع حديثه قائلاً: “الشراكة مع الاتحاد والأوروبي مخزون معرفي وعلمي يستحق الاهتمام والتقدير، ويؤكد على الشراكة الحقيقية الممتدة إلى عمق وجذور المؤسسة الأكاديمية”، وتناول معالي الدكتور صيدم جانباً من مساعي وزارة التربية والتعليم العالي نحو تحسين المدخلات في المدارس؛ لتسهم بدورها في تحسين المخرجات في مؤسسات التعليم العالي.


وردت أقوال معالي الدكتور صيدم خلال مشاركته عبر تقنية الدائرة التلفزيونية المغلقة “الفيديو كونفرنس” من مدينة رام الله في  أعمال الجلسة الافتتاحية لورشة التعريف ببرنامج أراسموس بلس الأوروبي لدعم مشاريع التعليم والتدريب 2014-2015م، التي نظمتها شئون العلاقات الخارجية بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي، والاتحاد الأوروبي، والمكتب الوطني لبرنامج أراسموس بلس في فلسطين.

 وحضر الورشة من الجامعة الإسلامية الأستاذ الدكتور عادل عوض الله –رئيس الجامعة، والدكتور نظمي المصري –نائب رئيس الجامعة للشئون الخارجية، والدكتور أحمد محيسن –مساعد نائب الرئيس لشئون العلاقات الخارجية، والأستاذ حسام عايش –منسق المنح الخارجية بمكتب نائب الرئيس للشئون الخارجية، وشارك في الورشة من مدينة رام الله الدكتور رالف ترف –ممثل الاتحاد الأوروبي، والدكتورة خيرية رصاص –مستشارة رئيس الوزراء الفلسطيني لشئون الصحة والتعليم، والدكتور نضال جيوسي –مدير مكتب أراسموس بلس في فلسطين، وحضرها عدد من ممثلي مؤسسات التعليم العالي، والمؤسسات الأهلية، وجمع من الأكاديميين والمهتمين.


تحقيق النوعية

بدوره، لفت الأستاذ الدكتور عوض الله إلى أهمية برنامج أراسموس بلس والشراكة مع الاتحاد الأوروبي، ودعا الجامعات والمؤسسات المعنية إلى الاستفادة من البرنامج، وبين الأستاذ الدكتور عوض الله أن البرنامج يركز على التنمية في مجالات: التعليم، والتدريب، والشباب، وبناء القدرات، وأكد الحاجة إلى التركيز على تلك المجالات.

ووقف الأستاذ الدكتور عوض الله على أهمية البرنامج في الربط بين الجامعات المحلية، والمؤسسات الأهلية، وسوق العمل الفلسطيني، موضحاً أن فوز الجامعة بمشاريع أراسموس بلس سيسهم في تطوير نوعية الأبحاث، والسعي نحو إيجاد حلول للمشكلات المجتمعية، وتحقيق النوعية في عملية النشر الدولي، وتحدث الأستاذ الدكتور عوض الله بشيء من التفصيل عن الشراكات التي تربط الجامعة الإسلامية بالجامعات الأوروبية.


تعزيز الشراكة

من جانبه، تناول الدكتور ترف ماهية برنامج أراسموس بلس، والمجالات التي يدعمها، وإسهامات تلك المجالات في عملية التنمية والتطوير، ووقف على الدافع وراء إطلاق برنامج أراسموس بلس، والإمكانيات التي يتطلبها، وأكد أن البرنامج يهدف إلى بناء قدرات الباحثين في مؤسسات التعليم العالي، وتعزيز الشراكة الوطنية والدولية، فضلاً عن مواجهة التحديات المجتمعية، وإيجاد الحلول المناسبة للمشكلات التي تواجه المجتمع في المجالات التي يغطيها البرنامج.

وجرى في ختام الجلسة الافتتاحية للورشة تكريم الجهات الداعمة للبرنامج، والجامعات الفائزة بمشاريع برنامج أراسموس بلس.

x