قسم الهندسة المعمارية ينظم محاضرة علمية حول المباني الموفرة للطاقة

نظم قسم الهندسة المعمارية بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بغزة محاضرة علمية حول المباني الموفرة للطاقة، وانعقدت المحاضرة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور أنور عوض الله- رئيس قسم الهندسة المعمارية، والدكتور أحمد محيسن-مساعد نائب رئيس الجامعة للشئون الخارجية، عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة المعمارية، والدكتور عمر عصفور- مساعد نائب الرئيس للشئون الأكاديمية عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة المعمارية، ولفيف من المختصين والمهتمين، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بالقسم.


وتأتي هذه المحاضرة ضمن نشاطات مشروع الترويج للمباني الموفرة للطاقة الممول من برنامج APPEAR النمساوي، وبالتعاون مع جامعة فيينا التقنية، ويهدف المشروع إلى زيادة الوعي بأهمية ترشيد استهلاك الطاقة في المباني والاعتماد على الطاقات البديلة، خاصة الطاقة الشمسية.


 وتناول المشاركون أهم المبادئ الأساسية لتصميم وتنفيذ المباني الموفرة الطاقة، خاصة فيما يتعلق  بالعزل الحراري، وتهيئة التصميم المعماري بما يتلاءم مع الظروف البيئية في قطاع غزة، وأكد المشاركون على أهمية هذا التوجه في تصميم المباني كوسيلة للإسهام في التخفيف من حدة مشكلة النقص في الطاقة، التي يعاني منها القطاع منذ عدة سنوات على اعتبار أن قطاع المباني يعد المستهلك الأكبر للطاقة الكهربية.

 ونوه المشاركون إلى ضرورة تطوير إستراتيجية عامة لزيادة الاعتماد على الطاقة البديلة للمساهمة في تلبية الاحتياجات المتزايدة للطاقة وتحقيق تنمية مستدامة في فلسطين.  

من الجدير بالذكر أن مشروع المباني الموفرة للطاقة يضم العديد من الأنشطة الأكاديمية، والتدريبية، والتوعوية، التي تستهدف الطلبة، والمهندسين، والمجتمع بكافة شرائحه، بغرض زيادة الوعي والمعرفة بأهمية تصميم وانشاء مباني موفرة للطاقة في قطاع غزة. 

x