التأكيد على أهمية معالجةِ الثغراتِ المتعلقةِ بالتشريعات في قواعدِ القانون الدولي الإنساني والارتقاءِ بها إلى مستوى التحديات المعاصرة وضمانات التطبيقِ

أوصى المؤتمر الدولي “القانون الدولي الإنساني في ضوء الشريعة الإسلامية– ضمانات التطبيق   والتحديات المعاصرة” الذي نظمته كلية الشريعة والقانون بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وانعقدت أعماله يومي الأحد والاثنين الخامس والعشرين والسادس والعشرين من كانون أول/ أكتوبر الجاري- أوصى بإعدادُ المزيدِ من البحوثِ العلمية حول المشتركِ الإنساني بما يتوافقُ مع الشريعة الإسلامية ومبادئ القانون الدولي الإنساني، وتعزيز الحوار البناء والفاعل، ودعا المؤتمر الجامعاتِ ومراكزِ البحثِ العلميِ والمؤسساتِ المعنيةِ كافةً إلى نشر وتدريس المفاهيمِ والمبادئِ المشتركةِ المنبثقةِ عن الشريعة الإسلامية والقانون الدولي الإنساني.


وأكد المؤتمر على ضرورةُ قيامِ الجهات الدولية والأطراف المتنازعة بدورها الفاعلِ والمؤثر لإيقاف النزاعاِت ومحاسبة منتهكيها، مع ضرورةُ تضييقِ مساحةِ إعمالِ مبدأِ الضرورةِ العسكريةِ المقررِ في القانون الدولي الإنساني، باعتباره حالةً استثنائيةً مؤقتةً، نظراً لكثرةِ استعمالها في النزاعات المسلحة المعاصرة.

وشدد المؤتمر على ضرورة تفعيلُ دورِ الجهاتِ القضائية الدولية لمعاقبة مجرمي الحرب ومنتهكي قواعد القانون الدولي الإنساني والمتسببين في آلامِ البشرية، وأوصى المؤتمر الجهات الدولية ذات العلاقة بالاطلاع على أحكام الشريعة الإسلامية ذاتِ الصلة بمبادئ وقواعدِ القانون الدولي الإنساني والاستفادةِ منها.


ولفت المؤتمر إلى أهمية التأكيد على تعزيز مبدأ الحيادية في عمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ونوه المؤتمر إلى ضرورة تعميقُ الحوارِ بين المؤسسات الإسلامية والأكاديمية والمنظمات والهيئات المحلية والدولية تحقيقاً للتبادل والتكامل بين الأطراف الإنسانية الفاعلة في العالم المعاصر.

وطالب المؤتمر بالعمل على معالجةِ الثغراتِ المتعلقةِ بالتشريعات في قواعدِ القانون الدولي الإنساني، والارتقاءِ بها إلى مستوى التحديات المعاصرة، وضمانات التطبيقِ بما يكفلُ ملاحقةِ مجرمي النزاعات المسلحة، ومحاسبتِهم، ودعا المؤتمر إلى توسيع نطاق العمل المشترك لنشر الوعي بالمبادئ والقواعد الإنسانية زمن النزاعات المسلحة التي تضمنتها مبادئ الشريعة الإسلامية وقواعد القانون الدولي الإنساني خاصة لدى الجهات المهنية في أوساط المجتمعات المختلفة.


وردت تلك التوصيات في الحفل الختامي لأعمال المؤتمر الدولي“القانون الدولي الإنساني في ضوء الشريعة الإسلامية– ضمانات التطبيق والتحديات المعاصرة”، وانعقد الحفل الختامي للمؤتمر في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة الإسلامية بحضور الأستاذ الدكتور عادل عوض الله –رئيس الجامعة، والدكتور ماهر السوسي –عميد كلية الشريعة والقانون، والدكتور رفيق رضوان –رئيس المؤتمر، والأستاذ الدكتور ماهر الحولي –رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر، والدكتور مؤمن شويدح –رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، والسيد رونالد أوفترينجر مدير الشئون العالمية والعلاقات مع العالم الإسلامي في اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والسيد مامادو سو رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر الفرعية بغزة، وجمع كبير من المهتمين والمعنيين بموضوع المؤتمر.

x