تواصل أعمال المؤتمر الدولي “القانون الدولي الإنساني في ضوء الشريعة الإسلامية .. ضمانات التطبيق والتحديات المعاصرة” لليوم الثاني على التوالي في الجامعة

 

تواصلت في الجامعة الإسلامية  لليوم الثاني على التوالي  أعمال المؤتمر الدولي “القانون الدولي الإنساني في ضوء الشريعة الإسلامية -ضمانات التطبيق والتحديات المعاصرة” لليوم الثاني على التوالي في الجامعة، الذي تنظمه كلية الشريعة والقانون بالجامعة بالتعاون مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وأقيمت جلسات اليوم الثاني للمؤتمر في قاعتي المؤتمرات الكبرى، وقاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور عدد كبير من الأكاديميين والباحثين والمهتمين بموضوعات المؤتمر، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة في كليات الشريعة والقانون في قطاع غزة.


الجلسة الأولى (أ)

شهد اليوم الثاني للمؤتمر حضوراً واسعاً للأكاديميين والباحثين والطلبة، وتناول أربع جلسات علمية، حيث ترأس الجلسة العلمية الأولى (أ) الأستاذ حسام الشخشير- من اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وانعقدت الجلسة تحت عنوان: “حقوق الضحايا ووسائل حمايتهم في النزاعات المسلحة في الشريعة الإسلاميّة والقانون الدولي الإنساني”، واستعرض فيها الدكتور محمد الشلالدة-  أستاذ القانون الدولي المشارك في جامعة القدس في الضفة الغربية-  ورقة عمل حول حماية الأسرى في ضوء الشريعة الإسلامية والقانون الدولي الإنساني، وتحدث الدكتور خليل قنن- عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة والقانون- وتطرق الأستاذ إسلام الشريف- باحث إلى حقوق الأسرى ووسائل حمايتهم في الشريعة الإسلامية والقانون الدولي الإنساني، وشارك كل من الدكتور رياض قاسم- أستاذ التفسير وعلوم القرآن، والدكتور نمر أبو عون- مرشد الوعظ في مديرية أوقاف الشمال، بورقة عمل حول حماية النساء والأطفال والشيوخ في النزاعات المسلحة في الشريعة الإسلامية والقانون الدولي الإنساني، وقدم الدكتور أحمد أحمد- من البحرين- ورقة عمل بعنوان: ” معاملة الأسرى رؤية إنسانية وفق قواعد الشريعة الإسلامية”، وتحدث الدكتور ناهض فرحات- الأستاذ المساعد للفقه المقارن بقسم الدراسات الإسلامية بجامعة الأقصى -عن احترام (جثث قتلى العدو) في ضوء قواعد الشريعة الإسلامية والقانون الدولي، وعرج الأستاذ علي التومي- من ليبيا- على حماية الأطفال أثناء النزاعات المسلحة، دراسة مقارنة  بين الفقه الإسلامي والقانون الدولي الإنساني، وعرضت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ورقة عمل بعنوان: “الوصول للضحايا.. التحديات والآفاق”.


الجلسة الأولى (ب)

وبخصوص الجلسة العملية الأولى (ب) لليوم الثاني للمؤتمر، فقد أقيمت في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة، وترأسها الدكتور محمد أبو سعدة، وتناول ممثل عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر ورقة عمل حول الحماية والمساعدة (غزة كنموذج)، ولفت الدكتور عبد الله سلامة- باحث- إلى حقوق الأسرى في الشريعة الإسلامية والقانون الدولي الإنساني، ونوه الدكتور عباس محمد- الأستاذ المساعد بقسم الشريعة والقانون بكلية الشريعة جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية في السودان- إلى حقوق الطفل ووسائل حمايته في الفقه الإسلامي والقانون الدولي الإنساني- دراسة مقارنة، وأوضحت الأستاذة عافية قادة- من الجزائر- اختلاف معاملة أسرى الحرب والرهائن في زمن النزاعات المسلحة بين النصوص الشرعية والقانونية، وبين كل من الدكتور صابر أحمد، والأستاذ ضياء أحمد- باحثان، حقوق الشيوخ والنساء والأطفال ووسائل حمايتهم في الشريعة الإسلامية والقانون الدولي الإنساني، ووقف الأستاذ فريد زيارة- عضو هيئة التدريس بالكلية الجامعية للعلوم التطبيقية- على منهج القرآن في تحرير الأسرى دراسة قرآنية موضوعية، وأكد كل من الدكتور سالم أبو مخدة- أستاذ الفقه المقارن المساعد بكلية الشريعة والقانون بالجامعة، والأستاذة صفاء أبو معوض- باحثة، على حقوق جرحى الحرب في الشريعة الإسلامية والقانون الدولي الإنساني، وتطرق كل من الدكتور زياد مقداد- عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة والقانون، والأستاذة مها الشنطي- باحثة، إلى حقوق الأسرى المعنوية في  الشريعة الإسلامية مقارنة بالقانــون الدولـي، وشارك الدكتور خضر الطري- مستشار اللجنة الدولية لشئون العالم الإسلامي- بورقة عمل حول العمل الإنساني في النزاعات المسلحة من منظور الشريعة الإسلامية والقانون الدولي الإنساني.


الجلسة الثانية (أ)

وفيما يتعلق بالجلسة العلمية الثانية (أ) لليوم الثاني للمؤتمر فقد انعقدت تحت عنوان: “ضمانات تطبيق قواعد النزاعات المسلّحة في الشريعة الإسلامية والقانون الدولي الإنساني والتحديات المعاصرة”، وترأسها الدكتور مازن نور الدين، وأشار كل من: الأستاذ الدكتور مازن هنية- رئيس لجنة الإفتاء بالجامعة، أستاذ الفقه وأصوله بكليّة الشريعة والقانون، والأستاذة إيمان بركة- عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة والقانون، إلى دور مجلس الأمن الدولي في تطبيق مبادئ القانون الدولي الإنساني، وتحدث الدكتور مهند النداوي- من الجامعة المستنصرية في العراق -عن النزاعات الداخلية والقانون الدولي الإنساني، وتناول الدكتور محمود عساف- أستاذ الإدارة والتخطيط التربوي المساعد وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية- متطلبات تعزيز احترام القانون الدولي الإنساني، من وجهة نظر طلبة الجامعات الفلسطينية، وآليات تحقيقها تربوياً، وقدم الدكتور بلقاضي إسحاق- من الجزائر- ورقة عمل حول الحماية الجنائية لأسرى الحرب بين  القانون الدولي الإنساني والشريعة الإسلامية، وأوضح الدكتور عاطف أبو هربيد- رئيس قسم الشريعة الإسلامية بكلية الشريعة الإسلامية، وأمين سر رابطة علماء فلسطين، النطاق الموضوعي لتطبيق القانون الدولي الإنساني مقارنة بالشريعة الإسلامية، واستعرض الدكتور راجي الصوراني- مدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان- ورقة عمل بعنوان: “نحو احترام أفضل للقانون الدولي الإنساني”، ونوه الدكتور عمر مكي- المستشار الإقليمي للجنة الدولية للصليب الأحمر- إلى الحد من انتهاكات القانون الدولي الإنساني بين القانون الدولي الإنساني والشريعة الإسلامية.


الجلسة الثانية (ب)

أما الجلسة العلمية الثانية (ب) فقد انعقدت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، وترأسها الدكتور محمد النحال- الناطق الإعلامي باسم المؤتمر- ووقف كل من الأستاذ الدكتور مازن هنية، والأستاذ مصطفى شويدح- عضو هيئة التدريس بكلية الشريعة والقانون- على آليات المساءلة والمحاسبة عن انتهاكات قواعد النزاعات المسلحة في القانون الدولي الإنساني، وعرج الأستاذ عزو بن تمسك- من كلية الحقوق والعلوم السياسية بسوسة- جامعة سوسة/ تونس– على وسائل تطوير آليات احترام القانون الدولي الإنساني– احترام حقوق أسرى الحرب أنموذجاً، وأشار كل من: الأستاذ محمد زايد، والأستاذ محمد السرساوي- باحثان، إلى المسئولية عن أعمال المقاتلين؛ وآليات الرقابة في الفقه الإسلامي والقانون الدولي الإنساني، ولفت الدكتور نبهان أبو جاموس- باحث، إلى موقف محكمة العدل الدولية من المبادئ والضمانات الأساسية في  القانون الدولي الإنساني، وبين الدكتور باسم بشناق- أستاذ القانون العام المساعد بكلية الشريعة والقانون بالجامعة، آليات تطبيق قواعد القانون الدولي الإنساني ومدى فاعليتها، واستعرض كل من: الدكتور فرج أبو شمالة- أستاذ المناهج وطرق التدريس المساعد في كلية مجتمع تدريب غزة (GTC)، والأستاذ إبراهيم وشاح- مشرف حقوق الإنسان في وكالة الغوث الدولية بغزة، ورقة عمل حول القانون الدولي الإنساني بين النظرية والتطبيق، ووقف الأستاذ لاري مايبي- مدير الدائرة القانونية في اللجنة الدولية للصليب الأحمر- على تحديات الحروب في الأماكن المكتظة بالسكان.

x