مركز الأبحاث والمشاريع وقسم الهندسة الكهربائية يعقدان ورشة عمل حول تقنيات البث الإذاعي والفضائي

 

عقد مركز الأبحاث والمشاريع وقسم الهندسة الكهربائية بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ورشة عمل حول تقنيات البث الإذاعي والفضائي، وحضر الورشة الأستاذ الدكتور فريد القيق –عميد كلية الهندسة، والدكتور طلال سكيك– رئيس قسم الهندسة الكهربائية، والدكتور عمار أبو هدروس–مدير مركز الأبحاث والمشاريع، والدكتور محمد الأسطل، والمهندس أشرف أبو مطر– من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والمهندس محمد صالحة– من فضائية الأقصى، وعدد من المختصين والمهتمين، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بالكلية.

من جانبه، أشار الأستاذ الدكتور القيق إلى أهمية موضوع تقنيات البث، وبين أنه جزء أساسي في عصر تكنولوجيا المعلومات لدوره في تشكيل الرأي العام على المستوى الدولي والمحلي، وأوضح الأستاذ الدكتور القيق أنها وسيلة مهمة لنقل معاناة المجتمع الفلسطيني إلى العالم الخارجي من جانب، والعمل على تشبيك العلاقات مع مؤسسات المجتمع المحلي من جانب أخر.

بدوره، أفاد الدكتور سكيك أن المواضيع الهامة في مجالات الاتصالات لها سوق في قطاع غزة، ومن ضمنها: تقنيات البث الإذاعي والفضائي، وبين أن اللقاء جاء ليرتقي بمستوى الطلبة العلمي والعملي، وجسر الهوة  بين الجانبين النظري والتطبيقي بالتعاون مع شركات القطاع المحلي.

وقال المهندس أبو مطر أن البث الإذاعي يقوم على إرسال محتوى مسموع، وإرسال الصوت عبر أجهزة الاتصال باستعمال موجات الراديو، وبين أن عدد الإذاعات في قطاع غزة كبير بالنسبة لمساحتها الصغيرة، ولكنه يعتبر عدد قليل على المستوى العالمي بسبب تأثير الإذاعات (الإسرائيلية) على الترددات الفلسطينية.

وتحدث المهندس أبو مطر عن عملية الإرسال التي تنتقل عبر الكوابل وإرسالها إلى الهوائي الذي يبثه إلى الهواء، وأوضح دور وزارة الاتصالات في إدارة الطيف الترددي من خلال تخصيص الترددات وإعطاء الموافقات ووضع اللوائح التنظيمية.

وأفاد المهندس صالحة أن البث الفضائي يكون عن طريق باص الإرسال الذي لا يحتاج لتمديدات أرضية أو كوابل، وأضاف يمكن أن يتم استقبال القمر الصناعي من أي مكان في العالم، وذكر المهندس صالحة أن بث القنوات يحتاج إلى الاستديو الذي هو مركز البرامج في الفضائية، ويحتاج إلى غرفة التحكم التي تلتقط إشارات الفيديو وإشارات الصوت عن طريق أجهزة متخصصة بها.

ونوه المهندس صالحة إلى أن عملية البث والإرسال تكون من خلال كاميرا المصدر، وربطها بباص الإرسال، ويتم حجز تردد من قمر صناعي معين لاستقبالها من محطات أرضية وتستقبلها جميع الدول.

x