فرع الجامعة جنوب قطاع غزة يكرم الطالبات الحاصلات على درجة الامتياز في الفصل الثاني من العام الدراسي 2014/2015م

 

كرم فرع الجامعة الإسلامية جنوب قطاع غزة الجامعة الإسلامية الطالبات الحاصلات على درجة الامتياز في الفصل الثاني من العام الدراسي 2014/2015م,  وحضر الحفل كلٌ من: الأستاذ الدكتور ماهر الحولي- عميد شئون الطلبة، والدكتور إبراهيم الأسطل- عميد فرع الجنوب، والأستاذ حماد الرقب- رئيس بلدية بني سهيلا، وأعضاء من الهيئتين الأكاديمية والإدارية بالفرع، وجمع من أولياء أمور الطالبات المحتفى بهن، وحشد من طالبات الفرع.

بدوره، عبر الأستاذ الدكتور الحولي عن سعادته بالمشاركة في هذا الحفل الذي يقام في كل عام دراسي لتكريم طلبة الجامعة المتفوقين في دراستهم،  وأوضح أن هذه الاحتفالات تهدف إلى دعم الطلبة، وتحفيزهم للوصول إلى التميز، والحصول على أعلى الدرجات العلمية، ولفت الأستاذ الدكتور الحولي إلى أن الجامعة الإسلامية خرجت منذ تأسيسها الآلاف من طلبة العلم  الذين يتقلدون أرفع المناصب ليواصلوا خدمة مجتمعهم وأبناء شعبهم، ودعا الأستاذ الدكتور الحولي الطالبات المحتفى بهن إلى ضرورة المحافظة على هذا المستوى من التميز والتفوق، وشجع جميع الطالبات على ضرورة الجد والاجتهاد للالتحاق بركب التفوق والتميز.


وهنأ الدكتور الأسطل  الطالبات المحتفى بهن في هذا الحفل، وشكر أولياء أمورهن على ما يبذلونه من جهدٍ في توفير الدعم اللازم لأبنائهم حتى يصلوا إلى درجة الامتياز في دراستهم الأكاديمية، وأكد حرص عمادة فرع الجنوب على توفير البيئة الجامعية المناسبة للطالب الجامعي, وإيجاد كافة الخدمات التي تساعد الطلبة في دراستهم، وتسهم في حصولهم على الدرجات العليا التي يتحصلون عليها من خلال جهدهم ومثابرتهم واهتمامهم بدراستهم، وشكر الدكتور الأسطل عمادة شئون الطلبة على دعمهم لعقد الأنشطة اللامنهجية  التي تسهم في الارتقاء بمستوى الطالب الجامعي إلى جانب خدمة التعليم الجامعي.

من جانبه، أشاد الأستاذ الرقب بأداء الجامعة الإسلامية، وحرصها على توفير الخدمات النوعية للطلبة، وتقديمها لمختلف المساعدات التي تمكنهم من مواصلة دراستهم الجامعية في ظل ما يعيشه قطاع غزة من أزمات متلاحقة بفعل الحصار المفروض عليه منذ سنوات طوال، وأضاف الأستاذ الرقب أن الاسم الذي يحمله هذا الحفل  ” على مصاطب الأقصى نتميز ” يحمل دلالة واضحة على حجم الارتباط الروحي والمعنوي والجسدي بيننا كفلسطينيين وبين المسجد الأقصى المبارك الذي يتعرض للمؤامرات الهادفة إلى تهويده وتقسيمه مكانياً وزمانياً, وأكد أن  طريق تحرير المسجد الأقصى المبارك يحتاج إلى طلبة العلم، وأصحاب العقول النيرة،  وذوي الخبرات والكفاءات العلمية التي تسهم في تحرير الوطن .

من جهتها، قدرت الطالبة ربا أبو حطب لعمادة فرع الجنوب، وأعضاء الهيئة التدريسية جهودهم في خدمة الطلبة، وتوفير الأجواء الدراسية المناسبة لهم .

وتخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية الممتعة، واختتم بتوزيع الهدايا وشهادات التميز على الطالبات المحتفى بهن في أجواء من البهجة والسعادة .   

 

x