الجامعة تكرم المهندسين العاملين في مشروع مستشفى الصداقة التركي الفلسطيني

 

كرمت الجامعة الإسلامية المهندسين العاملين في مشروع المستشفى الجامعي “مستشفى الصداقة التركي الفلسطيني”، وأقيم الحفل في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى اللحيدان للقاعات الدراسية، بحضور الأستاذ الدكتور عادل عوض الله- رئيس الجامعة الإسلامية، والدكتور سعيد صلاح- المشرف العام على المشروع، والمهندس جاهد أباباي- ممثل شركة أكير التركية، وأعضاء اللجنة الهندسية العليا للمشروع، والمحتفى بهم من : المكتب الهندسي، ومكتب الإشراف الميداني، وشركة أكير التركية.


بدوره، لفت الأستاذ الدكتور عوض الله إلى أن التفكير بإنشاء مدينة طبية متكاملة بما فيها المستشفى الجامعي يعد إنجازاً كبيراً في ظل الأوضاع التي يعيشها الشعب الفلسطيني وقلة الإمكانيات الطبية والحاجة إلى السفر للعلاج بالخارج، وقدر الأستاذ الدكتور عوض الله لفخامة السيد رجب طيب أردوغان -رئيس الجمهورية التركية- جهوده الكبيرة والمتواصلة في مساندة الشعب الفلسطيني في مختلف قطاعات الحياة، وأشار الأستاذ الدكتور عوض الله إلى أن الدعم الذي تقدمت به تركيا لإنشاء المستشفى الجامعي يسهم في رفعة المستوى الطبي في قطاع غزة، وأثنى على جهود جميع الجهات التي أشرفت على إنشاء المستشفى الجامعي.


ووصف الدكتور صلاح مستشفى الصداقة التركي الفلسطيني بأنه معلم من معالم فلسطين، وعبر عن إعجابه بالشكل الخارجي للمستشفى فضلاً عن مستوى الإمكانيات، والقدرات التي يمتلكها، ووقف الدكتور صلاح على المراحل التي مر بها مشروع إنشاء المستشفى الجامعي، وبين أن المشروع لم يأت من فراغ بل كان حلماً وأصبح واقعاً، وأشاد الدكتور صلاح بمستوى الدعم الذي تقدمت به الجمهورية التركية لإنشاء المستشفى، ونوه إلى أن وقفة الشعب التركي بجانب الشعب الفلسطيني وقفة جادة، وصادقة، ونابعة من الحرص على التطوير وخدمة الشعب الفلسطيني. 

x