كلية التجارة تعقد لقاءً تعريفياً بالمؤسسة الفلسطينية لضمان الودائع

عقدت كلية التجارة بالتعاون مع العلاقات العامة بالجامعة الإسلامية لقاءً تعريفياً بالمؤسسة الفلسطينية لضمان الودائع، وحضر اللقاء الدكتور مشير عامر –مدير دائرة العلاقات العامة، والدكتور وائل الداية – مدير مركز البحوث والدراسات التجارية بكلية التجارة، والأستاذ الناصر صلاح الشوا –مدير مكتب المؤسسة الفلسطينية في قطاع غزة، وعدد من المهتمين، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بكلية التجارة .

بدوره، أوضح الدكتور الداية أن اللقاء جاء بهدف تعريف الطلبة بعدد من المؤسسات التي تضمن الودائع، والتي تفيدهم في مقرراتهم الدراسية وحياتهم العملية، وبين أن المؤسسة الفلسطينية هي إحدى المؤسسات التي تضمن الودائع وتعمل على حماية المودعين.


من جانبه، لفت الأستاذ الشوا إلى أن نظام الودائع آلية تضعها الحكومات من خلال تشريعات وقوانين لتعزيز شبكة الأمان المالي، وبين أن فكرة إنشاء ضمان الودائع جاءت نتيجة عدة أزمات مالية مختلفة تأثر فيها كل العالم من شتى الدول.

وقدم الأستاذ الشوا ملخصاً تعريفياً بالمؤسسة الفلسطينية، وبين أنها تأسست بقرار رئاسي بقانون 7 صدر في عام 2013، وأوضح أن التمويل كان من الحكومة الفلسطينية وباستيفاء البنوك الأعضاء بنسبة اشتراكهم السنوي بحيث يتم تحصيله من إجمالي الودائع المضمونة.

وتناول الأستاذ الشوا المهام الموكلة إلى المؤسسة، ولفت إلى أهمية وجود هذه المؤسسة باعتبارها تعمل على تشجيع الادخار، وحماية حقوق صغار المودعين، فضلاً عن تقليل حدوث الأزمات المصرفية.


ونوه الأستاذ الشوا إلى أن المؤسسة الفلسطينية انضمت إلى الجمعية الدولية لضامني الودائع القائمة على عدة مبادئ أجملها في: تحديد الأهداف، والمهام، والصلاحيات المحكومة بالقوانين والتشريعات، والحوكمة، ووجود شبكة مصرفية تؤدي إلى التقليل من الأزمات المالية، بالإضافة إلى توعية الجمهور من خلال ورشات تعريفية تقام في مؤسسات القطاع الخاص، والغرف التجارية، والجامعات الفلسطينية.

x