“مبادرون 3” يطلق فعاليات مخيمه التدريبي الثاني

 

أطلق مشروع دعم الشباب الريادي في قطاع غزة “مبادرون 3” فعاليات المخيم التدريبي الثاني للأفكار الريادية في فندق الكومودور في غزة بهمة المبادرين والمبادرات الغزيين المتحدين لكل الصعوبات والظروف، وشارك في المخيم (220) مبادراً ومبادرة بواقع (110) فكرة ريادية في المخيم التدريبي الذي يستهدف المبادرين ذوي الأفكار الريادية الطموحة في المجالات المختلفة التي من الممكن تحويلها إلى مشاريع تجارية ناجحة مدرة للدخل.

وأوضح الدكتور سعيد الغرة- عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر في الجامعة الإسلامية- أن الجامعة لن تألو جهداً في خدمة المجتمع، وإيجاد فرص عمل مستدامة للخريجين والخريجات من خلال برامجها ومشاريعها المختلفة، وبين أن مشروع “مبادرون” يأتي منسجماً مع هذه الإستراتيجية للعمادة، ووجه الدكتور الغرة الشكر للمؤسسات الممولة من الخارج، منها: البنك الإسلامي للتنمية، والصندوق العربي للإنماء الاجتماعي والاقتصادي، وثمن دور مؤسسة التعاون المشرفة على تنفيذ المشروع في القطاع.


وأشار المهندس أسامة قاسم- رئيس مجلس إدارة الجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات- بكتا- أحد شركاء مشروع مبادرون- إلى أن  هذا المخيم سيكون نقلة نوعية في حياة المبادرين وأفكارهم، وشجع الحضور على التمسك بأحلامهم وأفكارهم حتى الوصول إلى أهدافهم المنشودة.

وفي المحاضرة الأولى للمهندس طارق اسليم- الخبير في مجال ريادة الأعمال- أكد على ضرورة أن تكون مهمة المشروع ممكنة القياس وفق مقولة “ما لا يمكن قياسه لا يمكن إدارته”، وأوضح أن القياس هنا بتحويل المشروع إلى أرقام وليس إلى كلمات معنوية.

وطالب المهندس اسليم المبادرين بتحديد الهدف والمسار، والابتعاد عن الرؤية الضبابية حيث أن لكل سوق عمر افتراضي يحتاج إلى الاهتمام والعمل في البداية حتى النهاية، وأكد على أهمية رأي الزبون في المنتج.


وبدأ المهندس أشرف اليازوري- المدير التنفيذي لشركة فيجن بلاس- حديثه في المحاضرة الثانية مع المبادرين بتمرين عملي حاول من خلاله تحفيزهم على تسويق مشاريعهم بشكل مقنع وسريع، وقد لاقى تفاعلاً كبيراً من المشاركين، وتحدث المهندس اليازوري مع المشاركين عن أفكارهم ونصحهم بضرورة التطوير عليها لأنها ليست الأولى والأخيرة فالجميع يفكر كما تفكر أنت.

من الجدير بالذكر أن مشروع دعم الشباب الريادي في قطاع غزة “مبادرون 3″، ممول من البنك الإسلامي للتنمية والصندوق العربي للإنماء الاجتماعي والاقتصادي وبإشراف من مؤسسة التعاون، وتنفذه عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالشراكة مع الجمعية الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

 

x