حاضنة الأعمال والتكنولوجيا تختتم الحملة الترويجية لمشروع بذرة

اختتمت حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالجامعة الإسلامية بغزة الحملة الترويجية لمشروع بذرة لدعم الشركات الناشئة والصغيرة وتمكينها اقتصادياً، حيث تضمنت الحملة العديد من الفعاليات والأنشطة بهدف التعريف بالمشروع ودعوة المشاريع الريادية الناشئة للتسجيل والالتحاق، وضمان أوسع قاعدة من المنافسة والمشاركة من مختلف الفئات والجهات في قطاع غزة.

وتضمنت الحملة الترويجية للمشروع عقد عدة لقاءات تم التركيز فيها على التعريف بماهية مشروع بذرة، وأهم الخدمات التي يقدمها، والفئات المستهدفة من المشروع، وأهم معايير اختيار المشاريع الفائزة، وكيفية التسجيل للمشروع، وتم تنظيم ورشات عمل متنوعة للطلبة والخريجين وأصحاب المشاريع الصغيرة الريادية للحديث عن  ماهية مشروع “بذرة”،  ومواصفات المشاريع والأفكار التي يتم قبولها في المشروع ، وكذلك تم التطرق لأهم الخدمات التي يقدمها المشروع وما يتضمنه من  تقديم دعم فني ومالي ولوجستي للمشاريع الريادية، وتوفير أماكن لاحتضان المشاريع، بالإضافة لتقديم خدمات أخرى مثل التشبيك مع المستثمرين في الداخل والخارج، والتسويق للمشاريع الفائزة ولأفكارها ومشاريعها الإبداعية، وتم عقد ورشة عمل تعريفية بمشروع “بذرة” في جمعية الخريجات الجامعيات الفلسطينية، وسط حضور واسع من خريجات الجامعات الفلسطينية ورياديات المشاريع الصغيرة والناشئة.

وتم الترويج للمشروع عبر بعض الإذاعات والصحف المحلية، وكذلك عبر بعض المواقع الإلكترونية المعروفة فلسطينياً، وذلك لاستقطاب أكبر عدد ممكن من أصحاب المشاريع الريادية الناشئة، كما تم استخدام طرق الترويج الحديثة عبر وسائل التواصل الاجتماعي عبر الانترنت.

من جانبه، شكر المهندس محمد سكيك –مدير حاضنة الأعمال والتكنولوجيا- برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP  والبنك الإسلامي للتنمية في جدة، على دعمهم وتمويلهم لمشروع “بذرة” الذي يصب في دعم ورفعة قطاع ريادة الأعمال في فلسطين، ويدعم الاقتصاد الوطني الفلسطيني في ظل هذه الظروف الصعبة.

وأشار المهندس جمعة النجار– منسق برنامج التمكين الاقتصادي DEEP بـ UNDP/PAPP – إلى أهمية هذا النوع من المشاريع، وبين أنها تأتي في سياق احتضان المشاريع الريادية لدى الشباب، والانطلاق نحو أفق جديد في مجالات الابتكار المتعددة، وما تمثله مثل هذه المشاريع من مساهمة في حل مشكلة البطالة، وتوفير عدد من فرص العمل لهؤلاء الشباب، وإنشاء المشاريع الخاصة بهم، وأوضح المهندس النجار أن هذه الأفكار الريادية تساعد في وضع بعض الحلول لخدمة المواطنين وتسهيل أمور حياتهم.

ومن الجدير بالذكر أن حملة استقبال طلبات الالتحاق بمشروع بذرة، بدأت من تاريخ 21/7/2015م، واستمرت لمدة شهر حيث بلغ إجمالي عدد الطلبات المتقدمة حوالي ألف طلب لفرق وشركات ومشاريع ناشئة، وتبين خلال عملية الفرز الأولية للطلبات وجود طلبات لمشاريع ريادية وأفكار إبداعية مميزة، ويشار إلى أن مشروع  بذرة “ SEED ” لتمكين المشاريع الريادية والناشئة تنفذه حاضنة الأعمال والتكنولوجيا بالجامعة الإسلامية بتمويل كريم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP عبر برنامج التمكين الاقتصادي  للأسرDEEP   والممول من البنك الإسلامي للتنمية- جدة، حيث يستهدف البرنامج الشركات الريادية الناشئة، والأعمال الصغيرة  لدعمها وتطويرها بحيث تصبح قادرة على المنافسة، والاندماج في سوق العمل بما يسهم في دعم قطاع الريادة من خلال  نشر الوعي لمفهوم الريادة وتطوير الأعمال  في فلسطين.

x