كلية الطب بالجامعة تحتفل بتخريج الدفعة الرابعة من طلبتها

 

احتفلت الجامعة الإسلامية بغزة بتخريج الدفعة الرابعة من خريجي وخريجات كلية الطب، وذلك ضمن احتفالات تخريج الفوج الرابع والثلاثين “فوج فلسطين”، وأقيم حفل التخريج في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة بحضور الدكتور نصر الدين المزيني –رئيس مجلس أمناء الجامعة، وأعضاء من مجلس الأمناء، والدكتور كمالين شعث –رئيس الجامعة الإسلامية، وأعضاء من مجلس الجامعة، والدكتور عمر فروانة –عميد كلية الطب، وحضر حفل التخريج الدكتور زكريا الأغا –عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والمهندس عماد العلمي –عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بكلية الطب، وجمع من قيادات العمل الصحي الفلسطيني، والخريجون والخريجات، وذووهم.


النخبة والصفوة

وفي كلمته أمام حفل التخريج، عبر الدكتور المزيني عن اعتزاز الجامعة بالإنجازات التي حققتها كلية الطب على مستوى أساتذتها وطلبتها وخريجيها، الذين أثبتوا جدارتهم وتميزهم على المستوى الوطني، والإقليمي، والدولي، ووصف الدكتور المزيني طلبة كلية الطب بـ “النخبة والصفوة”، وأكد أن تفوقهم في الامتحانات الدولية يدلل على قدرات الشعب الفلسطيني المبدع.

وقدر الدكتور المزيني لكلية الطب عطائها العلمي والمعرفي المتمثل في الإنجازات التي حققها الطلبة في إجراء مساقات التدريب الاختياري في دول: الأردن، ومصر، وتركيا، وجنوب أفريقيا، وألمانيا، وماليزيا، فضلاً عن توقيع اتفاقية التدريب في المستشفيات والجامعات الأمريكية، وتنفيذ برنامج التبادل الطلابي مع الجامعات الأسبانية، والمشاركة في المؤتمرات النوعية التي تواكب المعرفة الحديثة ومستجدات العلوم الطبية.


الجدارة والأهلية

بدوره، هنأ الدكتور شعث الخريجين والخريجات وذويهم، ورحب بضيوف الجامعة في حفل التخريج، وقدر الجهود التي بذلتها الهيئة الأكاديمية في كلية الطب وطواقم وزارة الصحة، وتابع حديثه قائلاً: “هنيئاً لكم وأنتم ترون ثمرة جهدكم وعطائكم متمثلة في ثلة من الأطباء والطبيبات، وقد أثبتوا مسبقاً الجدارة والأهلية، وليس أدل على هذا من النتائج المشرفة التي تحصل عليها طلبة الجامعة وخريجوها في الامتحان الدولي “IFOM“.

ولفت الدكتور شعث إلى الجهود العظيمة والانتماء الكبير للدكتور الفقيد مفيد المخللاتي –وزير الصحة السابق- في تأسيس وبناء كلية الطب في الجامعة، وأوضح الدكتور شعث أن العمل بدأ في كلية الطب في أصعب الظروف مع بداية الحصار المشدد على قطاع غزة، وتحدث الدكتور شعث عن مشروع المستشفى الجامعي الذي بدأ العمل فيه منذ العام 2012، حتى وصل إلى مرحلة تزويده بالأجهزة والمعدات الطبية والأثاث توطئة للبدء في مرحلة التشغيل، وعبر عن أمله بأن يكون هذا المستشفى إضافة نوعية لتقديم الخدمة الصحية للمواطنين.


إنجازات كلية الطب

من جانبه، وقف الدكتور فروانة على الإنجازات الرئيسة لكلية الطب، منها: الحصول على الاعتمادات المحلية والدولية اللازمة للخريج لكي يستطيع العمل أو التخصص في أي مكان في العالم، إدخال التعديلات المستمرة والتطويرية على خطة الكلية، وطرح دبلوم عالي في طب الأطفال، ودبلوم عالي في العناية المركزية والتخدير، إضافة إلى دبلوم عالي في الأشعة والتصوير الطبي، إلى جانب اعتماد كلية الطب كحاضنة لإجراء الامتحان الطبي الدولي “IFOM”، وإرسال الخريجين للتخصص في الأردن بالتعاون مع اللجنة الأوروبية لدعم القطاع الصحي في غزة، إضافة إلى فوز العدد من طلبة الكلية بمنحة التخصص في دولة قطر الشقيق.

وأشار الدكتور فروانة إلى النشاط المميز للكلية التي تم مع جامعة اكسفورد بإنجلترا الذي يزور الكلية سنوياً بفريق يتكون من 10-13 اختصاص يقضون أسبوعاً كاملاً للتعليم والتدريب كل عام، فضلاً عن النشاط العلمي على مدار العام الذي يقوم بها أطباء “OXPAL” من أكسفورد أيضاً لتدريب طلبة الكلية سريرياً عبر الشبكة العنكبوتية. 


كلمة الخريجين

وألقت الطالبة سارة وائل السقا –الخريجة من كلية الطب- كلمة الخريجين والخريجات وشكرت فيها أسرة الجامعة الإسلامية على ما وفرته من بيئة نموذجية للتعليم العالي، وقدرت الطالبة السقا التضحيات الكبيرة التي بذلها الأهل حتى يحصدوا ثمرة غرسهم الذي أثمر علماً وخلقاً كريماً، ودعت الطالبة السقا زملائها وزميلاتها في مهنة الطب أن يكونوا خير سفراء للجامعة يعبرون عن رسالتها وثقافتها وحضارتها.


وألقى الخريج طارق مسلم رسالة أمام الحضور بثلاث لغات، هي: الإنجليزية، والأسبانية، والألمانية، تحدث فيها عن الخبرات التي اكتسبوها من أنشطة الكلية مع جامعة أكسفورد بإنجلترا في مجالات التدريب، وتدريبهم الخارجي في الأردن، ومصر، وتركيا، وجنوب أفريقيا، وألمانيا، وماليزيا، وأسبانيا.


بروتوكول التخرج

وطلب الدكتور فروانة من رئيسي مجلسي الأمناء والجامعة استكمال مراسيم تخريج الطلبة بعد الاطلاع على نتائجهم والتأكد من الدرجات العلمية التي يستحقونها.

وفيما يلي أسماء خريجي وخريجات برنامج البكالوريوس لطلبة كلية الطب:

خريجو كلية الطب

أحمد حسين فايز القهوجي، أحمد سليمان حسين معمر، ابراهيم ماجد ابراهيم الاغا، حازم سهيل خليل عايش، حسن رفعت حسني دياب، حسين عوني حسين الشنطي، حسين محمود أحمد صقر، زكي تحسين نمر اليازجي، زهدي اسامه زهدي الافرنجي، عبد الرؤوف يونس حسن سمور، عبدالكريم زهير عبدالكريم صادق، عمرو عادل محمد عبد الهادي، محمد جهاد حمدان الهسي، محمد مجدي عبد الهادي دربيه، محمود عطا درويش السيقلي، محمود محمد زيدان عيد، ناصر أيمن ربيع الباز. 

خريجات كلية الطب

آلاء نبيل أبو زيد البواب السك، اسراء زهير خليل الملاحي، اسلام عوني جميل ابو سمره، اسلام محمود محمود ابو حمام، أسماء يوسف محمود لافي، ألاء سويلم مسلم مسلم، أماني زهدي محمد ابو نعمه، اماني شوقي حميد برهوم، امل كمال عبد الحي ابو عباده، بسمه صلاح محمد الطنه، ثناء امين عاشور عطاالله، حنان عوني عبد الرزاق المناعمة، دينا عبد الكريم حسن محسن، ريما جاسر يعقوب صلاح، سارة وائل وجيه السقا، سهاد إسماعيل عبد اللطيف جرغون، عبير جهاد عبد الرحمن عابد، علا ناجي عبد الرحيم ابو هاشم، فاطمة عبدالفتاح يوسف حجاج، نور رجب جمعة حسان، وفاء نصر سليمان ابو نمر، ولاء زياد ياسين المدهون.

 

x