الاحتفال في الجامعة بانطلاق مشروع “جنتي” لتحفيظ وتعليم القرآن الكريم والسنة عبر الانترنت

احتفل في الجامعة الإسلامية بغزة بانطلاق مشروع “جنتي” لتحفيظ وتعليم القرآن الكريم والسنة عبر الانترنت “من ظلمة الحصار إلى جنة القرآن”، ويعد مشروع “جنتي” أحد مشاريع حاضنة الأعمال والتكنولوجيا، ويشرف عليه مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية بالجامعة الإسلامية، وأقيم الحفل في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور يحيى السراج –نائب رئيس الجامعة للشئون الخارجية، والدكتور نسيم ياسين –رئيس مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية، والمهندس محمد سكيك –مدير حاضنة الأعمال والتكنولوجيا، والأستاذ إيهاب المدهون –المختص في تعليم لغة الإشارة، والأستاذة انتصار الدريملي –صاحبة فكرة مشروع “جنتي”، وجمع كبير من المختصين والمهتمين والمعنيين.


من جانبه، لفت الدكتور السراج إلى أن مشروع “جنتي” له مميزات وآفاق عديدة، باعتباره مبادرة شبابية ريادية، لها آفاق دولية واسعة، وأكد الدكتور السراج أن فكرة المشروع تعد بمثابة فرصة نحو صناعة الحياة، وإيجاد فرص عمل، وأضاف من فلسفة هذه الأعمال أنها تشجع الشباب على إيجاد فرص عمل لهم بأنفسهم، وتابع الدكتور السراج حديثه قائلاً: “لعل لهذا المشروع من اسمه نصيب، واختيار الاسم له أثر بالغ على نفس كل من يتعامل معه”، وأثنى الدكتور السراج على جهود صاحبتي فكرة المشروع انتصار وسائدة الدريملي، وبارك لهما نجاحهما، وتميزهما في ترجمة المشروع إلى ست لغات.

بدوره، قدر الدكتور ياسين الجهود التي بذلت لانطلاق مشروع “جنتي”، مشيراً إلى حرص مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية على إنجاح هذا المشروع من الموقع إلى الفرق الإلكترونية، امتداداً باختيار الأساتذة الأكفاء؛ لإعطاء الصورة الحضارية للأمة الإسلامية، ولنشر ثقافة تلاوة القرآن الكريم في جميع أنحاء العالم، وبين الدكتور ياسين أن المؤسسات القائمة على تعليم القرآن الكريم في قطاع غزة أوجدت روحاً وترابطاً بين أبناء المجتمع من خلال تزايد الإقبال على الالتحاق بدورات التلاوة والتجويد، والقراءات المتعددة، والحصول على السند.


من ناحيته، دعا المهندس سكيك الشباب إلى التفكير في المشاريع الريادية التي تستهدف الأسواق العالمية في مختلف المجالات، وأوضح أن لتلك المشاريع دور كبير في تحقيق النهضة والتطوير من جانب، والإسهام في إيجاد فرص عمل لأكبر عدد ممكن من الشباب من جانب آخر، وتحدث المهندس سكيك عن بداية احتضان فكرة المشروع، وعن حماس وإبداع فريق المشروع الذي ظهر من خلال توجيهات حاضنة الأعمال والتكنولوجيا، وعبر المهندس سكيك عن اعتزاز الحاضنة بمشروع “جنتي” الريادي، مشيراً إلى النجاح الذي حققه رغم المعوقات والتحديات التي واجهته في البدايات، وأضاف المشروع مثال فريد للمشاريع الريادية، تمتاز فكرته بأنها قابلة للاتساع لتشتمل جميع أنحاء العالم فيما يتعلق بتحفيظ وتعليم القرآن الكريم والسنة النبوية.

وقدرت الأستاذة الدريملي الجهود التي بذلت من قبل حاضنة الأعمال والتكنولوجيا ومركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية لتبني مشروع جنتي، وتناولت الأستاذة الدريملي بشيء من التفصيل فكرة المشروع، والدافع من وراء اطلاقها، والفئات المستهدفة من المشروع، والهدف الرئيس من المشروع، ونوهت الأستاذة الدريملي إلى أن للمشروع خطة تطويرية ترقى لأن تكون ريادية على مستوى العالم، وأفادت بأن للمشروع أهمية خاصة تنبع من كونها تخصص زاوية لذوي الاحتياجات الخاصة لتعلم وحفظ القرآن الكريم.

لمشاهدة الاحتفال بانطلاق المشروع يمكنكم زيارة الرابط الإلكتروني الآتي:

http://shahed.iugaza.edu.ps/147-al147.htm#prettyPhoto[gallery1]/2/


x