شئون البحث العلمي والدراسات العليا تكرم الحاصلين على الجوائز والترقيات العلمية 2014-2015م

 

كرمت شئون البحث العلمي والدراسات العليا بالجامعة الإسلامية عدد من العاملين بالجامعة الحاصلين على الجوائز والترقيات العلمية 2014-2015م، وأقيم الحفل التكريمي السنوي في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الأستاذ الدكتور محمد شبات- نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمي والدراسات العليا، والأستاذ الدكتور محمد مقداد، والأستاذ الدكتور نظام الأشقر- مساعدا نائب رئيس الجامعة لشئون البحث العلمي والدراسات العليا، والأستاذ الدكتور فؤاد العاجز- مساعد نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحث العلمي، ولفيف من المختصين والمهتمين، والأكاديميون المحتفى بهم وذووهم.


بدوره، لفت الأستاذ الدكتور شبات إلى أن الحفل يعقد لهذا العام بهدف تكريم أعضاء هيئة التدريس والباحثين في الجامعة على نشاطهم البحثي المتميز، مشيراً إلى أن الدرجات العلمية العليا التي حصلوا عليها ستمكنهم من الارتقاء بجامعتهم ومجتمعهم وأمتهم، وأكد الأستاذ الدكتور شبات أن الأنشطة التي تعقدها شئون البحث العلمي بمشاركة كليات وعمادات الجامعة تسهم في بناء الجسم المعرفي، وحل المشاكل المجتمعية، فضلاً عن تعزيز مكانة الجامعة الإسلامية عربياً ودوليا ً وإقليمياً.

وشدد الأستاذ الدكتور شبات على أهمية التعاون البناء بين كليات وعمادات الجامعة مع المؤسسات المجتمعية بما يسهم في تعزيز تواجد الجامعة على خارطة البحث العلمي، ونوه إلى أهمية بذل الجهود واستنهاض الهمم وتسخير الطاقات في السير نحو مجتمع متطور، وبين الأستاذ الدكتور شبات أن الحفل الذي تعقده شئون البحث العلمي والدراسات العليا سنوياً لتكريم العلماء والباحثين يأتي ليبرز أهمية البحث العلمي في النهوض بالمجتمعات من جانب، وتحقيقاً لرؤية الجامعة نحو العالمية من جانب أخر.

وطالب الأستاذ الدكتور شبات بتفعيل دور المراكز البحثية في الجامعة، والتقدم لنيل جوائز إقليمية وعالمية، وشجع على المزيد من الإنتاج العلمي والبحثي للمساعدة في استدامة الجامعة وتطويرها وتنميتها.


وفي الكلمة التي ألقاها نيابة عن أعضاء هيئة التدريس المحتفى بهم، قدر الأستاذ الدكتور محمد شبير- أستاذ التحاليل الطبية بكلية العلوم بالجامعة الإسلامية- الجهود التي تبذلها شئون البحث العلمي والدراسات العليا بالجامعة في دعم وتحفيز أعضاء هيئة التدريس على المشاركة الفاعلة في المجالات البحثية المتنوعة، وحرصهم على الارتقاء بالمستوى الأكاديمي والبحثي للجامعة.

ونوه الأستاذ الدكتور شبير إلى أهم المعايير التي تصنف على أساسها الجامعات، وهي: عدد الأبحاث العلمية، ونوعيتها، وكيفية نشرها، وأثنى الأستاذ الدكتور شبير على اهتمام الجامعة الإسلامية بدعم العلماء والباحثين وتشجيعهم على الارتقاء بأنفسهم وجامعتهم ووطنهم.

وجرى في ختام الحفل تكريم الأكاديميين والباحثين الحاصلين على الجوائز والترقيات العلمية 2014-2015م

x