خلال زيارته للجامعة الإسلامية بغزةمعالي الوزير سلام فياض يشيد بمستوى الجامعة الإسلامية المتقدم

أعرب معالي الوزير الدكتور/ سلام فياض-وزير المالية، عن سروره وسعادته بزيارة الجامعة الإسلامية بغزة، مشيداً بالمستوى العمراني المتقدم لمباني الجامعة الإسلامية ومنشآتها خاصة مركز المؤتمرات، والمختبرات العلمية، وقدر معالي الوزير فياض دور الجامعة الإسلامية الأكاديمي في خدمة أبناء شعبنا الفلسطيني، متمنياً للجامعة كل توفيق ونجاح، ومواصلة مسيرتها الأكاديمية، وردت أقوال معالي الوزير فياض في زيارة للجامعة الإسلامية أمس وذلك في إطار مشاركته في مناقشة رسالة ماجستير في قسم إدارة الأعمال بكلية التجارة.
وقد قدم كل من المهندس/ جمال ناجي الخضري-رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، والأستاذ الدكتور/ محمد عيد شبير-رئيس الجامعة الإسلامية درع الجامعة الإسلامية لمعالي الوزير الدكتور/ سلام فياض ، وكان في استقباله في قاعة كبار الزوار بالجامعة إلى جانب رئيس مجلس الأمناء، ورئيس الجامعة، أ.خالد الهندي-أمين سر مجلس الأمناء، وعدد من أعضاء مجلس الأمناء، أ.د. محمد شبات-نائب الرئيس للشئون الإدارية، وعدد من العمداء، د. أحمد الساعاتي-مدير دائرة العلاقات العامة.
بدوره رحب م. جمال ناجي الخضري-رئيس مجلس الأمناء، بالوزير في رحاب الجامعة الإسلامية، متحدثاً عن الجامعة الإسلامية بغزة كنموذج لمؤسسة أكاديمية رائدة من مؤسسات التعليم العالي في فلسطين، وقدم م. الخضري شرحاً لمعالي الوزير عن مركز الجامعة في الجنوب، والظروف التي افتتح في ظلها المركز، وذلك تأكيداً من الجامعة الإسلامية على الحرص على انتظام المسيرة التعليمية، ودعم مسيرة التنمية والبناء في فلسطين.
وصرح م. الخضري أن الجامعة الإسلامية تواكب التطورات العالمية في مجال التعليم العالي، ورعايتها للإبداع، والتطوير، والتجديد، وتكنولوجيا المعلومات، وذلك من خلال منظومة متقدمة من الأهداف يأتي في صدارتها تقدم خدمة التعليم العالي وتشجيع البحث العلمي، وخدمة المجتمع والتعليم المستمر.
أما الأستاذ الدكتور/ محمد عيد شبير-رئيس الجامعة الإسلامية، فتحدث عن كليات الجامعة، وأقسامها، والدرجات العلمية التي تمنحها، مؤكداً على أن الجامعة حققت العديد من مظاهر النمو والتقدم، وأوضح أ.د. شبير لمعالي الوزير الآلية التي يتم في ضوئها التسجيل في الجامعة والدراسة فيها، متحدثاً عن توفير الجامعة فرصة التعليم العالي لأكثر من (15.000) ألف طالب وطالبة في ظل توفر التجهيزات العلمية والمختبرات الحديثة، والطاقمين الأكاديمي والإداري، والحرص على تضمين الحياة الجامعية مفاهيم الجودة والتنمية الشاملة، وآلية تطبيقها، وشكر كلُ من المهندس الخضري والأستاذ الدكتور شبير معالي الوزير لدوره في دعم المسيرة الأكاديمية للجامعات الفلسطينية.
واصطحب المهندس/ جمال ناجي الخضري، والأستاذ الدكتور/ محمد عيد شبير، الوزير الضيف بجولة في قاعة المؤتمرات الكبرى بالجامعة والتي تعد أكبر قاعة مؤتمرات في فلسطين، كما زار معالي الوزير متحف الجامعة الإسلامية، والذي يضم صور توثق تاريخ الجامعة، وكذلك شهادات الشكر والتقدير التي تلقتها، وتواقيع كبار الزوار، واتفاقيات التعاون والتوأمة لتي وقعتها مع العديد من الجامعات الأجنبية والعربية.

رسالة علمية
وقد شارك معالي الوزير الدكتور/ سلام فياض في لجنة مناقشة رسالة علمية لاستكمال متطلبات الحصول على درجة الماجستير في تخصص إدارة الأعمال من كلية التجارة بالجامعة الإسلامية بغزة، وتحمل الرسالة عنوان: “بيئة قرار تقدير ضريبة الدخل في غزة، وتألفت لجنة المناقشة من د. سالم حلس-الأستاذ المشارك في تخصص المحاسبة، ومساعد نائب الرئيس للشئون الأكاديمية، مشرفاً ورئيساً، ومعالي الوزير الدكتور/ سلام فياض-وزير المالية، مناقشاً خارجياً، والدكتور/ علي شاهين- الأستاذ المساعد في تخصص المحاسبة، ومساعد نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية-مناقشاً داخلياً، ومن بين التوصيات التي أوصت بها الدراسة معالجة المشاكل الخاصة بعملية الاختيار والتعيين والترقيات للموظفين، ووضع معايير سليمة لذلك، والبعد عن الوساطة والمحسوبية، وضرورة تطوير النواحي الإدارية والتنظيمية للجهاز الإداري لضريبة الدخل، علاوة على تكريس أخلاقيات المهنة للمحاسب والمدقق الفلسطيني بمساندة جمعية المحاسبين والمراجعين، وضرورة تضافر الجهود من جميع الجهات لدعم توجهات الإصلاح والشفافية، وسيادة القانون على الجميع بشكل عام، ومن قبل المحاسبين والموظفين بالضريبة بشكل خاص.

x