محاضرة علمية بكلية التجارة حول إدارة الاستثمار لصندوق الادخار لموظفي وكالة الغوث الدولية

 

نظمت كلية التجارة في الجامعة الإسلامية محاضرة علمية حول إدارة الاستثمار لصندوق الادخار لموظفي وكالة الغوث الدولية، وانعقدت المحاضرة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور كل من: الدكتور خالد هاني الحسيني– رئيس قسم المحاسبة، والأستاذ رمضان العمرى– عضو هيئة التدريس بقسم المحاسبة، ولفيف من المختصين والمعنيين، وجمع من طلبة القسم.


بدوره، أشار الأستاذ العمرى في حديثه الى الأسواق المالية، والمشاركين بالأسواق المالية، والسندات الحكومية، والسندات التي تصدرها الشركات، والأسهم، وتصنيف الائتمان، وطرق تصفية الشركات, وتحدث الأستاذ العمري عن أهم الأولويات التي تحدث عند التصفية، وعرف ماهيه السوق على أنها المكان الذي يلتقي فيه البائعين والمشترين، وذكر الأستاذ العمرى أن البنك المركزي هو الركن الأساسي في السوق لأنه هو من يضع الاطار التنظيمي ويراقب تطبيق السياسات, كما وأنه يحدد نسبة الاطار التنظيمي، ويراقب تطبيق السياسات، ويحدد نسبة الفائدة في المعاملات المالية، وهو واحد من المشتركين في الأسواق بالإضافة الى البنوك التجارية والشركات والأفراد، وأوضح الأستاذ العمرى أن السند عبارة عن أداة مالية قابلة للتداول وهو يصدر عن مدين وعليه فوائد، وبيَن أن أنواع السندات تختلف حسب تاريخ الاستحقاق أو اسم المصدر.


 وأضاف الأستاذ العمرى أن السند حسب سعر الفائدة، وأن مخاطر حامل السند تتمثل في: مخاطرة التضخم، وعدم المقدرة على الوفاء بالالتزام, ومشكلة السيولة، وتناول الأستاذ العمري بعض المبادئ العامة في الاستثمار، وأشار إلى أن الأسهم على المدى البعيد تعطى عائداً أفضل، والسندات تعطى عائداً جيداً لكن فيه مخاطرة أقل.

 

x