كلية العلوم الصحية تعقد يوماً دراسياً حول دور مختبر البيولوجيا الجزيئية في تشخيص حالات الإجهاض المتكرر والأمراض الأخرى

أوصى أكاديميون ومختصون شاركوا في يوم دراسي نظمته كلية العلوم الصحية بالجامعة الإسلامية بمحاولة تجنب زواج الأقارب قدر الإمكان، نظراً لارتباطه بأمراض وراثية كثيرة، وطالبوا بدراسة أنواع أخرى من الجينات ذات العلاقة بالجانب المناعي لحدوث الإجهاض المتكرر.

جاء ذلك خلال اليوم الدراسي الذي نظمه قسم العلوم الطبية المخبرية بكلية العلوم الصحية بالجامعة الإسلامية تحت عنوان: “دور مختبر البيولوجيا الجزيئية في تشخيص حالات الإجهاض المتكرر والأمراض الأخرى”،  وأقيم اليوم الدراسي في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الأستاذ الدكتور عبد الرؤوف المناعمة- عميد كلية العلوم الصحية، والأستاذ الدكتور عدنان الهندي- رئيس اللجنة التحضيرية لليوم الدراسي، والأستاذ أحمد سلمي- رئيس قسم العلوم الطبية المخبرية، ولفيف من المختصين والمهتمين، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بكلية العلوم الصحية.


الجلسة الافتتاحية

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، أشاد الأستاذ الدكتور المناعمة بمستوى المساهمات العالية لمختبر الوارثة الجزيئية في تقديم الخدمات المميزة التي تسهم في تخفيف معاناة المواطن الفلسطيني، وأكد الأستاذ الدكتور المناعمة حرص كلية العلوم الصحية على تعزيز قدرات كوادرها من أعضاء هيئة التدريس والطلبة، وتطوير مختبراتها العلمية وتوسيع مجالات الخدمة التي تقدمها للمجتمع الفلسطيني.

ولفت الأستاذ الدكتور المناعمة إلى أن الكلية تتيح الفرصة للباحثين من خارج الجامعة للاستفادة من الإمكانيات التي توفرها المختبرات العلمية بالجامعة، إلى جانب تقديم خدمات تخصصية للجهات التي يمكنها الاستفادة من خدمات مختبر الوارثة الجزيئية، وأثنى الأستاذ الدكتور المناعمة على مستوى الأوراق العلمية والدراسات البحثية المقدمة لليوم الدراسي، ومدى التفاعل والمشاركة في الجلسات العلمية لليوم الدراسي.

بدوره، أوضح الأستاذ الدكتور الهندي أن علم البيولوجيا الجزيئية يعد من العلوم الأساسية في تشخيص كثير من الأمراض الوراثية والأمراض المعدية، والمساعدة في ابتكار الأدوية والكثير من مجالات العلوم المختلفة، وأكد الأستاذ الدكتور الهندي سعي الجامعة الدائم إلى تطوير خدماتها المقدمة للمجتمع الفلسطيني، وتسهيل عمل وانجاز العديد من الفحوصات المخبرية.

وبين الأستاذ الدكتور الهندي أن الإجهاض المتكرر يتمثل في الإجهاض المتتالي لثلاث مرات أو أكثر، وتناول الأسباب التي حددها الخبراء للإجهاض المتكرر، منها: المشاكل الوراثية، والاضطرابات الوراثية، ومشاكل الرحم.

ونوه الأستاذ الدكتور الهندي إلى أن طبيعة عمل مختبر البيولوجيا الجزيئية يتمثل في إجراء الفحوصات الطبية للجمهور الفلسطيني من داخل الجامعة وخارجها، ومن تلك الفحوصات: حمى البحر الأبيض المتوسط، وفحص إلتهاب الكبد من نوع B,C وغيرها.

من جانبه، بين الأستاذ سلمي أن الهدف الرئيس من عقد اليوم الدراسي يكمن في إبراز أهم المشكلات الصحية المتكررة في المجتمع الفلسطيني والتركيز عليها، فضلاً عن إبراز أحدث التقنيات الهامة في التشخيص وتطور علم البيولوجيا الجزيئية.

وأشار الأستاذ سلمي إلى حرص قسم العلوم الطبية المخبرية على مواكبة ما هو جديد فيما يخص الفحوصات المخبرية، وتناول أهم انجازات القسم، منها: دمج القسم بالمجتمع، وإنشاء مختبر  البيولوجيا الجزيئية الذي يختص باستقبال العديد من البحوث التي تقوم بها الجامعة فيما يتعلق بمواضيع الأمراض والمشاكل الوراثية، واستقبال عينات من المرضى لإجراء الفحوصات البيولوجية المتعلقة بالجينات والكروموسومات.


الجلسة الأولى

وفيما يتعلق بالجلسات العلمية لليوم الدراسي، فقد انعقد على مدار جلستين علميتين، حيث ترأس الجلسة العلمية الأولى الأستاذ الدكتور محمد شبير- أستاذ التحاليل الطبية، واستعرضت الأستاذة هبة الشرفا- من وزارة العدل الفلسطينية- ورقة عمل حول العلاقة بين الإجهاض المتكرر الغير معروف السبب، وأنواع محددة من الأحماض النووية الريبوزية الدقيقة في بلازما الدم، وتناول الأستاذ محمد عاشور- من مختبر البيولوجيا الجزيئية بالجامعة- الخدمات التي يقدمها للجمهور الفلسطيني، وبين الإمكانات المحتملة لتقديم خدمات جديدة في مجالات تشخيصية متنوعة خصوصا مع بدء إجراءات تحويل المختبر إلى مركز، وعرض الأستاذ محمد جبر- من وزارة الصحة- العلاقة بين الطرز الجينية لجيني الفوكس ب3 وانترليوكين 21 وحدوث الإجهاض المتكرر في قطاع غزة. 

الجلسة الثانية

وبخصوص الجلسة العلمية الثانية فقد ترأسها الأستاذ أحمد سلمي، وقدم الأستاذ شادي العشي- من  مختبر البيولوجيا الجزيئية بالجامعة – دراسة حول علاقة التعدد الشكلي لجين انترليوكين 18 وحدوث الإجهاض المتكرر في قطاع غزة،  ووقفت الأستاذة تمام مطر- من وزارة الصحة- على العلاقة بين الأنماط المتعددة لكل من جينات HLA-G,HLA-E والإجهاض المتكرر غير معروف السبب، وشاركت الأستاذة أماني الهندي- من وزارة الصحة- بورقة عمل حول التعدد الشكلي لجين الانترليوكين 10 في النساء اللاتي تعاني من الإجهاض المتكرر غير معروف السبب، وتطرق الأستاذ عماد الغرابلي-  من الخدمات الطبية العسكرية- إلى العلاقة بين الأنماط المتعددة للجين المصنع لاوكسيد النيتريك وهرمون البروجسترون والإجهاض المتكرر الغير معروف السبب.

توقيع مذكرة تفاهم

وعلى هامش اليوم الدراسي، وقعت كلية العلوم الصحية مذكرة تفاهم جمعية أصدقاء مرضى الثلاسيميا، ووقع الاتفاقية عن كلية العلوم الصحية الأستاذ الدكتور عبد الرؤوف المناعمة- عميد الكلية، وعن جمعية أصدقاء  مرضى الثلاسيميا الدكتور بيان السقا- استشاري ورئيس قسم أمراض الدم بمستشفى الشفاء، وحضر توقيع الاتفاقية الدكتور حازم عمار- أمين سر جمعية مرضى الثلاسيميا.

وفيما يتعلق بمجالات التعاون المشتركة، فقد اتفق الطرفان على تعزيز مفهوم العمل التطوعي لدى طلبة الجامعات الفلسطينية في  المجالات التي تخدم  مجال  الثلاسيميا من خلال عقد أنشطة مشتركة، وإصدار  نشرات إلكترونية أو مطبوعة  للتوعية المجتمعية، فضلاً عن تمويل أبحاث علمية في مجال مرض الثلاسيميا، والسعي لإنشاء مجلة علمية  تثقيفية متخصصة بإشراف وإدارة مشتركة، وإجراء بعض الفحوصات لمرضى الثلاسيميا في مختبرات ومرافق الكلية  حسب الإمكانات المتوفرة مع تقديم التسهيلات للطلبة المصابين بمرض الثلاسيميا حسب الإمكانات المتاحة.

وتشتمل بنود مجالات التعاون أيضاً على تشكل لجنة من الطرفين لمتابعة وتفعيل وإنجاح هذا الاتفاق تتكون من مسئول الأنشطة بالكلية والجمعية، وإنشاء وإدارة موقع انترنت مشترك، وعقد أيام دراسية، وورش عمل وإحياء فعاليات اليوم العالمي لمرضى الثلاسيميا.

 

x