شئون العلاقات الخارجية تعقد لقاءً تعريفياً ببرنامج “مولانا” التركي للتبادل الأكاديمي

 

نظمت شئون العلاقات الخارجية بمكتب نائب الرئيس للشئون الخارجية بالجامعة الإسلامية لقاءً تعريفياً ببرنامج “مولانا” التركي للتبادل الأكاديمي، وانعقد اللقاء في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، وأدار اللقاء الأستاذ حسام عايش –منسق المنح الخارجية بمكتب نائب الرئيس للشئون الخارجية، وحضر اللقاء لفيف من المهتمين والمعنيين، وجمع من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بالجامعة.

من جانبه، أكد الأستاذ عايش اهتمام الجامعة بتوطيد العلاقة مع المؤسسات الخارجية والمانحة فيما يتعلق بالمنح الدراسية التي تسهم في تعزيز قدرات أعضاء هيئة التدريس والطلبة، وبين الأستاذ عايش أن البرنامج يأتي ضمن اتفاقية بين الخارجية التركية ومجلس التعليم العالي التركي، حيث توفر الخارجية له الدعم من خلال مجلس التعليم العالي التركي، وتحدث الأستاذ عايش بشيء من التفصيل عن فكرة البرنامج، وأهدافه، وكيفية المشاركة فيه، مشيراً إلى أن البرنامج يستهدف الطلاب والأكاديميين، ولفت الأستاذ عايش إلى أن المنحة متاحة مرة واحدة في السنة للأكاديميين، وأن المشاركة في البرنامج للأكاديميين أقلها أسبوع وأكثرها ثلاثة شهور، وللطلاب من فصل إلى فصلين دراسيين.

ووقف الأستاذ عايش على طريقة تعبئة الطلبات للطلبة المهتمين، والشروط الواجب توافرها في الطلبة المتقدمين للمنحة، ونوه إلى الجامعات التركية التي سيتم التبادل الأكاديمي “الطلابي” معها من خلال البرنامج، وهي: جامعة كاربوك،  وجامعة أكدينيز،  وجامعة اسطنبول التجارية،  وبين أن ذلك التبادل سيكون للمرة الأولى في الجامعة بعد تعذر تنفيذه بسبب العدوان الأخير على قطاع غزة 2014م.

x