يعقد برعاية معالي وزير المالية الدكتور سلام فياض الجامعة الإسلامية تستكمل ترتيبات مؤتمر الاستثمار والتمويل في فلسطين

بين آفاق التنمية والتحديات المعاصرة
تستكمل كلية التجارة بالجامعة الإسلامية بغزة الترتيبات الخاصة بالمؤتمر العلمي الذي تعتزم تنظيمه يومي الثامن والتاسع من آيار مايو الجاري، تحت عنوان: “الاستثمار والتمويل في فلسطين بين آفاق التنمية والتحديات المعاصرة”، وذلك برعاية معالي وزير المالية الدكتور سلام فياض.
وتنبع أهمية المؤتمر من تركيزه على البعد الإداري في تطوير وإثراء بيئة الاستثمار والتمويل خاصة في ظل الظروف القائمة وأثر ذلك على الاقتصاد الفلسطيني، ويهدف المؤتمر لتحقيق مجموعة من الأهداف، منها: دراسة بيئة الاستثمار، وتحديد امكانات التنسيق والتكامل، ودراسة وتحليل مناخ التمويل بهدف تحديد الغرض منها، إلى جانب تحليل وضع وإدارة السياسات في المجالات الصناعية والزراعية والمالية والنقدية والخدمات، إضافة إلى دراسة وتحليل دور الإدارة، وإسهاماتها في جذب وحسن إدارة الاستثمارات والتمويل الأجنبي والوطني علاوة على عرض نماذج لتطوير بيئة الإدارة، لتعلق دورها في جذب وإدارة الاستثمارات، وكذلك الإلمام بتصور متكامل لبيئة التمويل والاستثمار في الأراضي الفلسطينية بين تحديات الواقع وآمال التنمية.
وفيما يتعلق بمحاور المؤتمر، يذكر أن المؤتمر يتضمن أربعة محاور، حيث يتناول المحور الأول واقع التمويل وتطلعاته، ويتضمن الثاني واقع الاستثمار وتطلعاته، فيما يشمل الثالث إدارة التمويل والاستثمار ويتضمن المحور الرابع، العمل المؤسساتي من حيث التحديات واستراتيجية التنمية.
ومن بين المواضيع التي يضمها المحور الأول قطاع المصارف، وسوق الأوراق المالية، وقطاع الإقراض للمشاريع الصغيرة، ورأس المال الفلسطيني المغترب، والتمويل الإسلامي والعربي، إضافة إلى التمويل الأجنبي.
ويظهر من المواضيع البحثية التي يضمها المحور الثاني، القطاع التجاري والقطاع الصناعي وقطاع الصناعات الصغيرة، وقطاع تكنولوجيا المعلومات، وقطاع المقاولات والبنية التحتية، إلى جانب قطاع الصحة والتعليم.
أما المحور الثالث والمتعلق بإدارة التمويل والاستثمار فيظهر من المواضيع التي يتضمنها: إدارة الموارد الطبيعية والبيئية، وإدارة مخاطر التمويل والاستثمار، والتطوير الإداري والمؤسساتي إلى جانب الاتفاقيات والتشريعات الخاصة بالتمويل والاستثمار، وكذلك تطوير الكفاءات البشرية، والبيئية التحتية من حيث الكفاية والكفاءة، إضافة إلى الأنظمة المالية والمحاسبية.
وحول الموضوعات التي يضمها المحور الرابع والخاص بالعمل المؤسساتي وتحديات واستراتيجيات التنمية، يشار إلى تمثلها في مؤسسات القطاع الخاص، والمؤسسات والهيئات الحكومية، إضافة إلى المؤسسات والهيئات الغير حكومية، وفرص الاستثمار في فلسطين، والعلاقة بين الاقتصاد الفلسطيني والإسرائيلي، وكذلك المنافسة الإقليمية والتحديات وفرص العمل، إلى جانب الاستراتيجية المقترحة للتنمية.
ويشارك في المؤتمر العديد من الباحثين الفلسطينيين والعرب من مصر والأردن، وذلك من خلال (35) بحثاً تم تحكيمها والموافقة عليها من قبل اللجنة العلمية.

x