محاضرة بقسم الخدمة الاجتماعية حول التوحد

نظم قسم الخدمة الاجتماعية في كلية الآداب في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية محاضرة حول التوحد، تحدث فيها الدكتور أمين شبير–عضو هيئة التدريس في قسم الخدمة الاجتماعية، وحضرها الدكتور وليد شبير –رئيس قسم الخدمة الاجتماعية، ولفيف من المهتمين، وجمع من طلبة قسم الخدمة الاجتماعية.

وأوضح الدكتور أمين شبير أن التوحد هو إعاقة متعلقة بالنمو عادة ما تظهر خلال السنوات الثلاث الأولى من عمر الطفل، وهي تنتج عن اضطراب في الجهاز العصبي مما يؤثر على وظائف المخ، ويقدر انتشار هذا الاضطراب مع الأعراض السلوكية المصاحبة له. 

وبين الدكتور شبير أنه من العوامل المتسببة في التوحد عوامل وراثية، وأخرى بيولوجية، وكيميائية، ووقف الدكتور شبير على خصائص التوحد مشيراً إلى أنها تشمل الخصائص الاجتماعية، مثل: قصور التفاعل الاجتماعي، والقصور اللغوي وغياب القدرة على التواصل، وضعف التقليد لدى طفل ذوي التوحد وخاصة التقليد الحركي، وافتقار اللعب عند الأطفال ذوي التوحد وذلك خلال السنوات الأولى من عمرهم، إلى جانب الخصائص العقلية والمعرفية، وأوضح أن معظم الأطفال ذوي التوحد يعانون من نقص في القدرات العقلية، كما أن لديهم صعوبة معرفية في التفكير، والتذكر، واستخدام اللغة، وتطرق الدكتور شبير إلى  الخصائص الحسية حيث يظهر الأطفال ذوي التوحد نقصاً في الوعي بالألم، والحرارة، والبرودة، ونوه إلى الخصائص الانفعالية ، ومنها: العزلة العاطفية، وعدم الثبات الانفعالي.

x