كلية الهندسة تعقد يوماً دراسياً حول آفاق تحلية المياه في قطاع غزة

 

عقد قسم الهندسة المدنية بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية يوماً دراسياً حول آفاق تحلية المياه في قطاع غزة، وانعقد اليوم الدراسي في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور فهد رباح –عميد كلية الهندسة، والدكتور يونس المغير– نائب العميد، والمهندس محمود شعبان –من سلطة المياه، والمهندس عزام أبو حبيب –الخبير في تحلية المياه، والمهندس ضياء أبو عاصي –من وزارة الداخلية، وممثلون عن سلطة المياه الفلسطينية، ووزارة الداخلية، ولفيف من المختصين والمعنيين بقطاع المياه، وأعضاء من هيئة التدريس والطلبة بكلية الهندسة.


الجلسة الافتتاحية

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، اعتبر الدكتور رباح نقص المياه مشكلة مستعصية وتحتاج إلى حلول جذرية لتوفير المياه الصالحة للشرب على الأقل، وأشار الدكتور رباح إلى أن مشكلة المياه ليست حديثة، بل المشكلة قائمة منذ ما يزيد عن (20) عاماً، ولفت إلى جهود سلطة المياه في تنفيذ المشاريع النوعية لإنشاء محطات تحلية، وأكد الدكتور رباح اهتمام كلية الهندسة من خلال الإشراف على رسائل الماجستير ومشاريع تخرج الطلبة بدراسة المشكلات التي تلامس واقع المجتمع الفلسطيني، ومنها: الطاقة الشمسية، ومشاريع التحلية.


محاور اليوم الدراسي

وتناول المشاركون في أعمال اليوم الدراسي عدة موضوعات تتعلق بآفاق تحلية المياه في قطاع غزة، منها: استراتيجية مشاريع تحلية المياه في قطاع غزة، ومشكلة وحلول تحلية المياه، فضلاً عن دراسة الأثر البيئي لمحطات تحلية مياه البحر، ودراسة مقارنة بين NF و RO من حيث معدلات التدفق.

x