الاحتفال بالجامعة بتوزيع الشهادات الجامعية على عدد من الخريجين المستفيدين من منحة مؤسسة الأيدي المسلمة الدولية

 

احتفلت الجامعة الإسلامية بتوزيع الشهادات الجامعية على عدد من الطلبة الخريجين المستفيدين من منحة مؤسسة الأيدي المسلمة الدولية، وذلك ضمن مشروع “تحرير الشهادة الجامعية”، ويستهدف المشروع من تبقى عليهم مستحقات مالية للحصول على شهادة التخرج في جامعات: الإسلامية، والأزهر، والأقصى بغزة، وجامعة النجاح الوطنية بالضفة الغربية، وانعقد الحفل في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، بحضور المهندس علاء الدين الهشيم –رئيس قسم المنح الطلابية في مركز تنمية الموارد، والأستاذ طارق أبو راس، والأستاذ علاء الدين الخطيب –ممثلا مؤسسة الأيدي المسلمة –غزة، ولفيف من المختصين والمهتمين، والخريجين المستفيدين من المنحة.


بدوره، رحب المهندس الهشيم بالحضور من مؤسسة الأيدي المسلمة الدولية، والخريجين المستفيدين من منحة المؤسسة، وأكد المهندس الهشيم على اهتمام الجامعة بطالب العلم، ولفت إلى دور الجامعة بعد العدوان الأخير على قطاع غزة من خلال التواصل مع الجهات والمؤسسات المانحة لدعم استمرار المسيرة التعليمية للطلاب، وتوفير المنح والمساعدات لهم، وقدر المهندس الهشيم لمؤسسة الأيدي المسلمة الدولية دورها في رسم البسمة على وجوه الطلبة، وجهودها المستمرة في دعم طلبة العلم في القطاع، وأفاد أن عدد الطلبة المستفيدين من المنحة في الجامعة بلغ عددهم (99) طالباً، وكشف المهندس الهشيم عن مشروع سيتم تنفيذه لاستفادة الطالبات منه.


ومن جانبه، وبين الأستاذ أبو راس أن الهدف الرئيس من عمل مؤسسة الأيدي المسلمة الدولية يكمن في الحد من نسبة الفقر، ودفع عجلة التقدم إلى الأمام في الدول الفقيرة، وأفاد بوجود (50) فرعاً للمؤسسة حول العالم، ونوه الأستاذ أبو راس إلى أن أفضل استثمار في الموارد البشرية، وأقصر طريق لمحاربة العدو هو التمسك بالعلم، وأشار إلى اهتمامات المؤسسة في تجهيز المختبرات العلمية ومختبرات الحاسوب وتوزيع المنح الدراسية السنوية.

وجرى في ختام الحفل توزيع الشهادات الجامعية على الطلبة المستفيدين من المنحة.

x