عمادة شئون الطلبة تنظم مهرجان الحب والوفاء للرسول الأعظم

 

نظمت وحدة الأنشطة اللامنهجية بعمادة شئون الطلبة بالجامعة الإسلامية مهرجان الحب والوفاء للرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم، وأقيم المهرجان في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة بحضور الدكتور أحمد عرابي الترك- عميد شئون الطلبة،  والأستاذ الدكتور وليد عامر- عميد كلية الآداب، والأستاذ محمد نذير كايا- مسئول الإغاثة الإنسانية التركية IHH، والدكتور غازي كلخ- أستاذ الآداب بجامعة الأقصى، والأستاذ محمد الخولي- مسئول الأنشطة بوزارة التربية والتعليم غرب غزة،  وممثلون عن وزارة الأوقاف والشئون الدينية، ولفيف من المهتمين والمعنيين، وجمع كبير من موظفي وطلبة الجامعة.

  

من جانبه، وقف الدكتور الترك على أوجه نصرة النبي الأعظم، ذكر منها:  القلم، والشعر، والمسرحية، وأكد أن النصرة واجب شرعي، وفريضة على كل مسلم لأنه رسول البشرية، وتحدث الدكتور الترك عن رحمة النبي الذي كان يجوع حتى يطعم الناس، وكان يصبر على الأذى فكان نصر الله وتأييده له، وفي ختام كلمته شكر الدكتور الترك وزارتي التربية والتعليم والأوقاف والمؤسسة التركية على تعاونهم المستمر والمثمر مع الجامعة الإسلامية.


من ناحيته، تناول الأستاذ كايا الفعاليات التي نظمت في تركيا نصرة للنبي يوم أن أساء له أعداء الإسلام عبر تشويه سيرته العطرة، إلى جانب تنظيم المسيرات المؤيدة للرسول الأعظم، التي تدلل على عظيم مكانته عند خالق البشرية،  وأوضح الأستاذ كايا اهتمامهم بدعم قضية فلسطين وأبناء الشعب الفلسطيني.

بدوره، بين الأستاذ مازن النخالة- مسئول وحدة الأنشطة اللامنهجية بعمادة شئون الطلبة- أن الهدف الرئيس من عقد المهرجان يكمن عفي نصرة النبي صل الله عليه وسلم، وتحدث عن مكانته العظيمة في قلوب المسلمين، وذكر أن واجب المسلمين في كل مكان التصدي للإساءة التي يتعرض لها الرسول الأعظم من خلال التحلي بأخلاقه السامية، والاقتداء بسنته.

وتخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية والأدبية، منها: زجل شعبي للدكتور كلخ بعنوان: “الرحمة المهداة للعالمين”، ونشيد ومديح للرسول من تقديم فرقة الجامعة الإنشادية، أوبريت مسرحي بعنوان: “إلا رسول الله ” بمشاركة (20) طالبة من مدرسة القاهرة ، وأبيات شعرية للطفلتين المبدعتين  سلمى النجار وشهد دلول .

x