مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية بالجامعة يطلق مشروع رابطة الدعاة والداعيات

احتفل مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية التابع لكلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية بإطلاق مشروع رابطة الدعاة والداعيات، وقد أقيم الحفل في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور نسيم ياسين –عميد كلية أصول الدين، والدكتور عبد الكريم الدهشان –رئيس مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية، ورئيس مشروع رابطة الدعاة والداعيات، والدكتور يحيى الدجني –رئيس قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة بكلية أصول الدين والدكتور عماد الدين الشنطي –عضو هيئة التدريس في قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة بكلية أصول الدين، والأستاذة رجاء الحلبي، والأستاذة رشا العدلوني –من الداعيات المشاركات في المشروع، وجمع من أعضاء هيئة التدريس في القسم، والعاملون والعاملات في مركز القرآن الكريم، ولفيف من منتسبي الرابطة.

من جانبه، أشاد الدكتور ياسين بدور المركز نحو تبني المشاريع التي تخدم الدين الإسلامي، وبين فضل الدعوة إلى الله، ودورها في صون كرامة الإنسان المسلم، شيراً إلى حاجة الأمة الإسلامية في العصر الحالي إلى دعاه وداعيات مخلصين لهذا الدين، يحملون هم قضيتهم وشعبهم.

بدوره، تحدث الدكتور الدهشان عن فكرة المشروع القائمة على استقطاب الدعاة الخريجين من الكليات الشرعية، ودمجهم في المجتمع، وأماكن الدعوة في محافظات غزة بالتنسيق مع الجهات المعنية.

وأشار الدكتور الدهشان إلى أهداف الرابطة المتمثلة في الارتقاء بالمستوى الدعوى للأعضاء، وتطوير إمكانيات الدعاة والعاملين في المجال الوعظي، وتبادل الخبرات بين الدعاة، وتقوية الحس والانتماء الديني والشرعي بين الناس، وأوضح أن عدد المنتسبين لرابطة الدعيات قد بلغ مائتي منتسبة وهو ما يبشر بنجاح المشروع.

وتطرق الدكتور الدهشان إلى معايير الانتساب إلى عضوية الرابطة، وهي: أن يكون المنتسب خريجاً من كلية أصول الدين، أو كلية الشريعة، أو قسم الدراسات الدراسات الإسلامية، وأن يكون أنهى بنجاح (70) ساعة من برنامج البكالوريوس بمعدل لا يقل عن (70%)، وأن يُعرف المنتسب بالسمعة الحسنة والخلق الطيب والولاء السوي.

ووعد الدكتور الدهشان ببذل قصارى جهدهم من أجل التواصل مع الوزارات والجهات الداعمة حتى يعم الخير جميع المنتسبين لرابطة الدعاة والداعيات.

من ناحيته، استعرض الدكتور الدجني نماذج من حال غير المسلمين الذين لم تصلهم دعوة الإسلام في الغرب لقلة عدد الدعاة وعدم قيامهم بالدور المطلوب، ولفت إلى أهمية دور الدعاة في النهوض بالمجتمع المسلم، وتحقيق مراتب الصحوة الإسلامية.

x