طلبة قسم الهندسة المعمارية بالجامعة يصممون مجاورة سكنية متكاملة في محافظة رفح

قام طلبة المستوى الرابع في قسم الهندسة المعمارية بالجامعة الإسلامية بتخطيط وتصميم مجاورة سكنية متكاملة في محافظة رفح، تقع على مفترق شارع صلاح الدين وشارع طه حسين، ويحد المدينة من الشمال أرض زراعية، ومن الجنوب حي البيوك، ومن الشرق شارع صلاح الدين، ومن الغرب منطقة خربة العدس.

خدمات المجاورة السكنية
ويغلب على المنطقة التي تم تصميم المجاورة فيها الطابع الزراعي، وقلة السكان، أما بخصوص البنية التحتية فالمنطقة تعاني من نقص في بعض الخدمات، وفي مقدمتها البنية التحتية، وتبلغ مساحة المجاورة المصممة (400)دونم، وهي قادرة على استيعاب (10,000)نسمة، في حين تصل فيها الكثافة السكانية إلى (25) فرد على الدونم، وتحتوي المجاورة على كامل الخدمات، ومنها: مجلس بلدي، ومكتب بريد، وبنك مصرفي، ومرافق تعليمية، وثلاث مدارس، الأولى: ابتدائية، والثانية: إعدادية، والثالثة: ثانوية، إلى جانب مركز ثقافي، ومركز للشباب، وعيادات طبية، بالإضافة إلى مركز الدفاع المدني، وسوق تجاري مركزي، ومحاور تجارية رئيسية للمدينة، وتشمل المدينة على مرافق دينية مؤلفة من ثلاث مساجد والمسجد الجامع الذي يتسع لأكثر من (3000) شخص، فضلاً عن ساحة رئيسية كبرى وسط المدينة، وحدائق عامة، والمناطق الخضراء.

نماذج الإسكان
وقدم المشروع اقتراحات متنوعة لنماذج الإسكان حيث تحتوي المدينة على المسكن الاقتصادي، والمتوسط، والإسكان الفاخر، وتم تصميم العمائر التي تشتمل على أربعة طوابق بمساحات مختلفة تتراوح من 120م2-180م2، وكذلك الأبراج التي تتراوح بين ستة طوابق إلى (12) طابق، إلى جانب الفلل المتوسطة المساحة والفاخرة، والتي تتراوح مساحتها ما بين 300م2 -500م2.
ويراعي تصميم مشروع المدينة المتكاملة الظروف المناخية والبيئية للمنطقة، إضافة إلى النواحي الاجتماعية، والاقتصادية، والنسج العمراني في تخطيط وتصميم المناطق السكنية داخل المدينة.
وقد أعد المشروع الطلبة: أمجد سكيك، وباسم برهوم، ومنذر المتربيعي، وخالد الجزار ، أما الإشراف فكان لكل من: المهندس أحمد الأسطل، والمهندس عائد المصري، والمهندس أحمد شامية، في الوقت الذي قيمت فيه المشروع لجنة مكونة من عضوية كل من: الدكتور محمد الكحلوت -مدير مركز عمارة التراث بالجامعة الإسلامية، والمهندس فوزي الفرا -مدرس العمارة بكلية تدريب غزة بوكالة الغوث الدولية، والمهندس محمود فروانة -من وزارة الأشغال العامة والإسكان.
الكثافة السكانية العالية في قطاع غزة
بدوره، عقب المهندس أحمد الأسطل-عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة المعمارية بالجامعة الإسلامية، المشرف على المشروع- بالقول:” إن النمو السكاني السريع أحد السمات البارزة في قطاع غزة”، وأوضح أن قطاع غزة يعتبر من أعلى الكثافات السكانية في العالم، وأشار إلى أن الكثافة السكانية المقدرة لعام2006بلغت نحو 3.956 فرد/كم2 في قطاع غزة، مقابل 432فرد/كم2 في الضفة الغربية، وتابع أن أعلى الكثافات في قطاع غزة تصل إلى 6.834فرد/كم2 مقابل انخفاضها في محافظة خانيونس إلى 591فرد/كم2، وأضاف أن عدد سكان قطاع غزة سيحتاج إلى (19) عام فقط حتى يتضاعف وذلك في نهاية عام 2025 ، ونوه المهندس الأسطل إلى ضرورة أخذ الأرض بعين الاعتبار لحل مشكلة الإسكان في قطاع غزة، مشيراً إلى أن صعوبة المشكلة تتفاقم لعدم توافر الأرض وخاصة في قطاع غزة، رغم مساحته المحدودة؛ مما يقتضي الحد من هدر مساحات البناء المقرر أن تقام عليها مشاريع مستقبلية، وحسن إدارة المساحات بشكل مثالي ونموذجي.

x