معالي وزيرة التربية والتعليم العالي تشيد بالنشاط الكبير للجامعة الإسلامية وإسهاماتها في خدمة المجتمع

أعربت معالي الأستاذة الدكتورة خولة الشخشير –وزيرة التربية والتعليم العالي- عن تقديرها للجامعة الإسلامية بغزة، التي تشهد نشاطاً كبيراً في مختلف مجالات عملها، وأثنت معالي الأستاذة الدكتورة الشخشير على مشروع إرادة الذي تحتضنه الجامعة، مما يعطي انطلاقة ويبعث الأمل في نفوس منتسبيه.

وشددت معالي الأستاذة الدكتورة الشخشير على أن حقل التعليم في فلسطين يمثل استثماراً جيداً في الإنسان، وقالت: “شهد التعليم في فلسطين نقلة نوعية، ونشجع في الوزارة البحث العلمي، وإقامة مراكز التميز، ونعنى بتوفير تمويل لمراكز أبحاث ترتقي بالبحث العلمي”.

وردت أقوال معالي الأستاذة الدكتورة الشخشير خلال زيارة قامت بها إلى الجامعة الإسلامية، رافقها خلالها عدد من المدراء العامين، حيث كان في استقبالها الدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية، ونواب رئيس الجامعة، وعدد من أعضاء مجلس الجامعة.


ورحب الدكتور شعث بمعالي الأستاذة الدكتورة الشخشير والوفد المرافق لها، وقدر الدكتور شعث دور الجامعات الفلسطينية الكبير في تعزيز صمود الشعب الفلسطيني من ناحية، وإسهامها في بلورة الحس الوطني والارتقاء بالمجتمع من ناحية أخرى.

وذكر الدكتور شعث أن الجامعات الفلسطينية تعد من أهم إنجازات الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال، وقال: “لدينا واجب تجاه شعبنا الفلسطيني، وهو ما يجعلنا نهتم بتوسيع فرص وآفاق التعليم، ونهتم في الوقت ذاته بتوسيع وتجويد الخدمات، والحرص على استدامتها”.

وأشار الدكتور شعث إلى أن منظومة التعليم العالي بأكملها تعد جزءاً أساسياً من استقرار العمل بشكل جيد، وأشاد بعمل وزارة التربية والتعليم الذي يشهد تحسناً مستمراً بشكل عام في مجال المشاريع البحثية والتطويرية.


وعبر الدكتور فاهوم شلبي –مدير عام التعليم العالي- عن تقديره للدور الذي تقوم به الجامعة الإسلامية في حقل التعليم العالي الفلسطيني، وأشار إلى أن حقل التعليم العالي يتجدد بسرعة، وأن الوزارة تعنى بتهيئة الفرص التعليمية والبحثية في مجال البحث العلمي، وأبدى اهتمام الوزارة بإنشاء مراكز التميز من منطلق الحاجة إلى تطوير البنى التحتية البحثية في فلسطين، مقدراً للجامعة الإسلامية إسهاماتها في هذا المجال.

x