أكاديميون ومختصون يطالبون بوضع قضية القدس على سلم أولويات وسائل الإعلام

 

طالب أكاديميون ومختصون شاركوا في ورشة عمل حول دور وسائل الإعلام في تفعيل قضية القدس بوضع قضية القدس على سلم أولويات وسائل الإعلام، ولفتوا إلى أهمية تخصيص قناة فضائية تبث باللغات المختلفة تكون موجهة للعالم بأسره؛ لنشر ثقافة الوعي بقضية القدس.

ودعا المشاركون إلى وضع إستراتيجية إعلامية محلية وعربية تتناسب مع حجم الأخطار التي تهدد مدينة القدس، وتسخير الطاقات الإعلامية، والثقافية العربية، والإسلامية بهدف حماية هوية القدس العربية والإسلامية، والدفاع عن الوجود العربي للفلسطينيين فيها.

وأكد المشاركون على أهمية إنشاء هيئة للبحوث مختصة بشئون القدس، وتتولى مهمة إجراء أبحاث تاريخية، وجغرافية، وإعلامية، وبينوا أهمية تنظيم حملات إعلامية شاملة ومخطط لها، ومحددة الأهداف، والوسائل، والجمهور في فترات زمنية ملائمة للوضع العام.


وتحدث المشاركون عن الدور الملقى على عاتق وكالات الأنباء بشأن السعي نحو عمل شراكة إعلامية مع وسائل الإعلام العربية؛ ليكون مصدرها الأول تغطية أخبار القدس والقضية الفلسطينية، فضلاً عن توسيع دائرة مصادرها، ومراسليها، ومندوبيها في مدينة القدس.

وأوضحوا ضرورة إجراء دراسات لتحليل مضمون عينة من كل الصحف العربية التي تصدر في الوطن العربي أو في المهجر للكشف عن حجم المواد الإعلامية ذات الصلة بقضية القدس في مضامينها، واتجاهاتها بصورة مستمرة، وطالبوا الصحف الفلسطينية والعربية بتطوير إمكانياتها المعلوماتية عبر إنشاء مراكز معلومات حديثة، إلى جانب تطوير الإمكانيات المتوافرة حالياً، وذلك بهدف إتاحة الفرصة أمام القراء للاستزادة من المعلومات حول قضايا القدس.

وفيما يتعلق بدور وأهمية مواقع التواصل الاجتماعي في تفعيل قضية القدس، أوصى المشاركون بوضع إستراتيجية إعلامية ممنهجة ومتكاملة وشاملة تهدف إلى إبراز قضية القدس، والعمل على تفعيل مشاركة الشباب نحو قضية القدس عبر شبكات التواصل الاجتماعي من خلال فتح قنوات تواصل مباشرة مع المسئولين، وصناع القرار، بما يسهم في تشكيل مجموعات ضاغطة لحل ومتابعة بعض القضايا.

وكان برنامج ماجستير الصحافة بقسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية نظم ورشة عمل حول دور وسائل الإعلام في تفعيل قضية القدس، وذلك ضمن المتطلبات البحثية لمساق “الإعلام الفلسطيني وقضايا المجتمع”، وانعقدت الورشة بحضور الدكتور أمين وافي- رئيس قسم الصحافة والإعلام، والأستاذ الدكتور محمد الكحلوت- نائب رئيس مؤسسة القدس الدولية، والأستاذ سلامة معروف- مدير عام المطبوعات والنشر في المكتب الإعلامي، وطالبات من برنامج الدراسات العليا بقسم الصحافة والإعلام.

 

x