شئون البحث العلمي والدراسات العليا تعقد لقاء للباحثين المبتعثين بدعم من برنامج زمالة

عقدت شئون البحث العلمي والدراسات العليا في الجامعة الإسلامية لقاء للباحثين المبتعثين من برنامج زمالة الذين أنهوا فترة ابتعاثهم؛ لعرض تجاربهم، ونقل الخبرات للمدرسين والطلبة في الجامعة الإسلامية والجامعات الأخرى.

وحضر الورشة التي انعقدت بالتعاون مع مؤسسة التعاون وبنك فلسطين, الأستاذ الدكتورمحمد شبات -نائب رئيس الجامعة الإسلامية لشئون البحث العلمي والدراسات العليا، والدكتور هاني نجم -من بنك فلسطين، والأستاذ محمد الغصين -من مؤسسة التعاون، والأستاذ الدكتور عدنان الهندي-عميد القبول والتسجيل، الأستاذ بكلية العلوم المبتعث من برنامج زمالة إلى جامعة Salford  في المملكة المتحدة، والدكتور وائل الداية  -الأستاذ المساعد في كلية التجارة المبتعث من برنامج زمالة لبنك تركيا للتصدير-EXIM ، والأستاذ الدكتور محمد مقداد والأستاذ الدكتور نظام الأشقر -مساعدا نائب الرئيس للبحث العلمي والدراسات العليا، ولفيف من أعضاء هيئة التدريس وطلبة في الجامعة الإسلامية.

وشكر الأستاذ الدكتور شبات مؤسسة التعاون وبنك فلسطين على دورهما الفاعل في تطوير برنامج زمالة لتطوير قدرات الباحثين والمدرسين والمهندسين العاملين في الجامعات الفلسطينية في موضوعات تخدم التنمية ومتطلباتها في المجتمع الفلسطيني، ونوه إلى دور البرنامج في تطوير الخبرات للباحثين والعاملين في الجامعات الفلسطينية من خلال الاطلاع على التجارب العالمية الرائدة في المجالات المختلفة.

وأشار الأستاذ الدكتور مقداد إلى أن هذه الورشة تعد الأولى على مستوى فلسطين للباحثين المبتعثين من برنامج  زمالة, وبين أنها تهدف إلى عرض التجارب والخبرات التي اكتسبها الباحثون المبتعثون، ونقلها للطلبة والمدرسين وتعميم الفائدة.

وتحدث الدكتور نجم عن الهدف المنشود من برنامج زمالة ودور بنك فلسطين كمبادر في إطلاق البرنامج بالتعاون مع الجامعات الفلسطينية؛ حرصاً على تطوير الخبرات، ورفد الجامعات بمهارات جديدة تسهم في تطوير العمل، ونقل الخبرة للطلبة، وجسر الهوة المعرفية بين الجامعات الفلسطينية والعالمية.


وعرض الأستاذ الدكتور الهندي تجربته لدراسة جزيئية لتواجد يرقات الكيسة العدارية فى اكباد الماشية والاغنام “Molecular diagnosis of Ecchinococcus granulosus hydatid cyst isolated from sheep in Gaza Strip” وذكر أن مرض الكيسة العدارية يعد من الأمراض الخطيرة التي تنتقل من الكلاب إلى الإنسان، وتندرج تحت مسمىZoonotic diseases، وأضاف أنه تم تشخيص 30) ) عينة من الكيسات التي تم جمعها من أكباد الأغنام والعجول من المسلخ البلدى في غزة. 

وأوضح الأستاذ الدكتور الهندي أن هذا التشخيص المخبري يأتي في إطار التقصي الوبائي لأحد الأمراض المنقولة عن طريق الحيوان، وهو :  مرض الكيسة العدارية  Hydatid cyst disease ومتابعة دورة حياة الطفيل بين العوائل الوسيطة والمضيفة للطفيل المسبب للمرض.

وأشار الأستاذ الدكتور الهندي إلى أن النتائج المخبرية التي توصل إليها باستخدام تقنية الحمض النووى إلى أن 14/30  بنسبة 46.6% من العجول كانت مصابة بمرض الكيسة العدارية، وتابع أنه بعد تحليل العينات الموجبة بالنسبة للسلالة الجينية تبين أنها من نوع G1 الذي ينتقل عادة من الكلاب الضالة إلى الإنسان.

وأوصى بتشديد الإجراءات المعمول بها فى المسالخ البلدية، من حيث : النظافة، والتفتيش البيطرى على الحيوانات المذبوحة، والعمل على توعية الجمهور بمخاطر ذبح الاغنام والعجول خارج مسالخ البلدية، وأماكن الذبح المرخصة.


بدوره، عرض الدكتور وائل الداية تجربته في بنك تركيا للتصدير، الذي يعتبر من أكبر بنوك التصدير في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا، وتحدث عن دور البنك في تحفيز البنوك بتنشيط المشاريع التي تؤدي إلى التصدير، وربط العمليات البنكية بتطوير الاقتصاد المحلي، وتخفيض المخاطر المصرفية والمالية من خلال عمليات التأمين، وشدد الدكتور الداية على  دور المصرف في تنمية القطاع الخاص، وتنمية البحوث الاقتصادية، وتطوير برمجيات تنفيذ العمليات المصرفية.

x