عمادة البحث العلمي في الجامعة تكرم الأكاديميين الحاصلين على الجوائز العلمية والترقيات

احتفلت عمادة البحث العلمي في الجامعة الإسلامية بتكريم عدد من أكاديميي الجامعة الحاصلين على الجوائز العلمية والترقيات، وقد حضر الاحتفال الذي عقد في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية كل من: الأستاذ محمد شمعة-نائب رئيس مجلس الأمناء، والأستاذ الدكتور عادل عوض الله-نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور نعمان علوان-عميد البحث العلمي، والدكتور سامي البريم-نائب عميد البحث العلمي، والأستاذ الدكتور نبيل أبو علي-ممثلاً عن الفائزين بجائزة الجامعة للبحث العلمي، عضو هيئة التدريس بقسم اللغة العربية في الجامعة، وجمع غفير من عمداء الكليات ونوابهم، ورؤساء الأقسام، والأكاديميين، ولفيف من ذوي المكرمين.

بدوره، عبر الأستاذ الدكتور عوض الله عن اعتزاز الجامعة الإسلامية بإحتفاء عمادة البحث العلمي بتكريم كوكبة من العلماء والباحثين والحاصلين على الجوائز العلمية والترقيات.

وقد أشاد الأستاذ شمعة بالدور الرائد الذي حققه مؤسسو وباحثو الجامعة من رفعة وتقدم، مبيناً أن طلب العلم والبحث عنه تراث إنساني لجميع البشرية.

وأوضح الأستاذ شمعة أن التميز الذي حققته الجامعة في الأعوام القليلة الماضية في مجالات عملها الأكاديمية والعلمية والمجتمعية أعطى الجامعة مكانة علمية راقية في الدول العربية والأجنبية.

وأعرب الأستاذ الدكتور عوض الله مشاعر الفرحة والسعادة التي غمرت رئاسة الجامعة برؤية دفعة جديدة من حملة الجوائز البحثية القيمة، التي تساهم في تحقيق الرفعة والرقي للجامعة، مشيراً إلى اهتمام الجامعة بدعم البحث العلمي في مختلف مجالاته.

ودعا الأستاذ الدكتور عوض الله المحتفى بهم والباحثين والأكاديميين لبذل مزيد من الاجتهاد والإبداع خدمةً للجامعة والوطن.

من ناحيته، تحدث الأستاذ الدكتور علوان عن أهمية البحث العلمي في تطوير الأمة، وإيجاد الجيل المبدع الساعي بأبحاثه العملية والتطبيقية لإحداث التطور التكنولوجي والعلمي في المجتمع.

وأشار الأستاذ الدكتور علوان إلى دور عمادة البحث العلمي في تعزيز ثقافة البحث العلمي بين المحاضرين والطلبة لتصبح ثقافة موحدة ينادي بها الجميع، موضحاً إنجازات الدول المتقدمة النابعة من إيمانها العميق بأهمية البحث العلمي أسلوباً ومنهاجاًً، إضافة إلى تقديمها كل ما يحتاجه البحث العلمي من متطلبات ومستلزمات تساعد على تحقيق التقدم.

أما عن كلمة الأكاديميين الفائزين بجائزة الجامعة للبحث العلمي، فقد ذكر الأستاذ الدكتور أبو علي أن الأمة التي تكرم أبنائها تعد أمة حية غير قابلة للفناء، وتابع حديثه موضحاً أن الاحتفال يأتي في ظل الذكرى الستين للنكبة؛ ليثبت للعالم إصرار شعب فلسطين على رفعة وطنه، ولفت إلى أن الجامعة تهتدي منذ نشأتها بخطى السلف الصالح من خلال ابتعاث الدراسين إلى مختلف البلاد بحثاً عن العلم والمعرفة.

 

x