ورشة عمل بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر لتحديد احتياجات ذوي الإعاقة السمعية في مرحلة التعليم العالي

نظم مركز التقنيات المساعدة بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الإسلامية ورشة عمل لتحديد احتياجات ذوي الإعاقة السمعية في مرحلة التعليم العالي، وانعقدت الورشة في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور نظمي المصري –عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والمهندس حازم شحادة –رئيس مركز التقنيات المساعدة، والأستاذ نعيم كباجة –مدير جمعية أطفالنا للصم، والطلبة ذوي الإعاقة السمعية وذويهم، ولفيف من المهتمين.

وكشف الدكتور المصري أن الجامعة الإسلامية ستستقبل مع بداية الفصل الثاني من العام الدراسي 2014-2015 عدداً من الطلبة الصم؛ للالتحاق بالدراسة الجامعية، وأفاد أن تنظيم الورشة للطلبة الصم الذين أنهوا شهادة الثانوية العامة يهدف إلى التعرف على احتياجاتهم للالتحاق بالجامعة، مؤكداً أن ذلك ينبثق من واجب الجامعة الإسلامية الديني والوطني والإنساني لخدمة شريحة الصم؛ حتى يأخذوا حقهم في التعليم، ويسهموا في خدمة المجتمع وتنميته، وقدر الدكتور المصري إسهامات عدد من الجمعيات الفلسطينية في خدمة شريحة الصم، ومنها: جمعية أطفالنا للصم، مرحباً بالشراكة والتعاون المشترك معها.

جدير بالذكر أن (160) طالباً من ذوي الإعاقة السمعية اجتازوا شهادة الثانوية العامة بنجاح في العام الدراسي 2013-2014م، كما أن الجامعة الإسلامية نجحت على مدار (14) عاماً في خدمة ذوي الإعاقة البصرية، وبدأت تتجه منذ مطلع العام الدراسي الحالي نحو خدمة ذوي الإعاقة السمعية.

x