يوم دراسي بقسم الجغرافيا ونظم المعلومات الجغرافية يطالب بتشكيل لجنة وطنية لتوحيد الجهود في مجال نظم المعلومات الجغرافية

 

طالب أكاديميون ومختصون شاركوا في يوم دراسي نظمه قسم الجغرافيا ونظم المعلومات الجغرافية بتشكيل لجنة وطنية لتوحيد الجهود في مجال نظم المعلومات الجغرافية، ودعوا إلى وضع خطة استراتيجية تحاكي ما وصلت إليه الدول المتقدمة في مجال نظم المعلومات الجغرافية.


 جاء ذلك خلال اليوم الدراسي الذي نظمه قسم الجغرافيا ونظم المعلومات الجغرافية بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية بمناسبة اليوم العالمي لنظم المعلومات الجغرافية GIS day، وانعقد اليوم الدراسي بحضور الأستاذ الدكتور وليد عامر –عميد كلية الآداب، والدكتور كامل أبو ضاهر –رئيس قسم الجغرافيا ونظم المعلومات الجغرافية، والدكتور رائد صالحة –رئيس اللجنة التحضيرية لليوم الدراسي، والمهندس محمد الهسي –عضو اللجنة التحضيرية لليوم الدراسي، ولفيف من المختصين والمهتمين، وأعضاء من هيئة التدريس والطلبة بقسم الجغرافيا ونظم المعلومات الجغرافية.


الجلسة الافتتاحية

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي، لفت الأستاذ الدكتور عامر إلى أهمية نظم المعلومات الجغرافية في الحياة اليومية التي تتمثل في مختلف القطاعات، ونوه إلى حاجة البلديات لمثل هذا النظام في بناء الدول، وحركة العمران، وإصدار رخص للمباني، ورفع منسوب الأرض، وأشار الأستاذ الدكتور عامر إلى حاجة قطاع الزراعة لنظم المعلومات الجغرافية في اكتشاف مواقع الآبار المرخصة وغير المرخصة، والمحافظة على المخزون الجوفي للمياه.

وأكد الأستاذ الدكتور عامر على دور نظم المعلومات الجغرافية في الرقي بالمجتمع، وتحقيق النهضة والتطور للأمم باعتباره علم جديد ويدخل في مختلف قطاعات المجتمع.

القيمة النوعية

من جانبه، أثنى الدكتور أبو ضاهر على حرص عمادة كلية الآداب على تقديم الدعم المتواصل لمختلف الأنشطة التي تنفذها أقسام الكلية، فضلاً عن حثها الدائم على التطوير والرقي الدائم بالقسم، وقدر الدكتور أبو ضاهر القيمة النوعية لمستوى الأوراق البحثية والعروض العلمية المشاركة في أعمال اليوم الدراسي، وتحدث الدكتور أبو ضاهر بشيء من التفصيل عن إنجازات القسم، منها: التطوير والتعديل المستمر لخطة القسم الأكاديمية فيما يتعلق بتقديم المساقات الدراسية، والتشبيك والتواصل مع مؤسسات المجتمع المحلي، إلى جانب الاهتمام بالجوانب المهنية والتطبيقية في المساقات الدراسية.

المهني والمؤسساتي

بدوره، أوضح الدكتور رائد صالحة أن استخدام نظم المعلومات الجغرافية كتقنية علمية حديثة وذكية بالشكل المهني والمؤسساتي، لتصميم وإدارة المستقبل، وبناء فلسطين الرقمية الحديثة بشكل أفضل بالاعتماد على شبكة مترابطة لتبادل المعلومات بين جميع مستخدمي نظم المعلومات الجغرافية في مختلف الوزارات والدوائر الحكومية والبلديات، كل ذلك سيعزز سير العمل واتخاذ القرارات في مختلف الدوائر الحكومية في فلسطين، وسيحقق الازدهار والتنمية الحضارية والاقتصادية والمجتمعية في جميع المجالات.

وأشار الدكتور صالحة إلى أن استخدام نظم المعلومات الجغرافية يسهم بشكل كبير في إدارة الأزمات المتتالية، بالإضافة إلى تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين، ووجه الدكتور صالحة مجموعة من الأسئلة للباحثين تعلقت بالإمكانيات المتوفرة، والمعيقات والمشكلات التي تحول دون إنجاز مشروع وطني متكامل في نظم المعلومات الجغرافية، ودور الجامعات والقطاع الخاص والمؤسسات الدولية ومؤسسات المجتمع المدني في هذا المجال.


الجلسة الأولى

وبخصوص الجلسات العلمية لليوم الدراسي، فقد انعقد اليوم الدراسي على مدار جلستين علميتين، حيث ترأس الجلسة الأولى المعقدة تحت عنوان: “تجارب واقعية لاستخدام نظم المعلومات الجغرافية” الدكتور رائد صالحة -مدير دائرة العلاقات العامة، واستعرض الدكتور علاء الدين الجماصي بحثاً تطبيقياً علمياً حول استخدامات نظم المعلومات الجغرافية، وتناول المهندس أحمد المصري تجربة بلدية خانيونس في تكوين قاعدة بيانات مكانية لمباني مدينة خانيونس، وإنشاء مخطط لأسماء ملاك المباني، وتصميم مخطط توزيع اشتراكات المياه باستخدام نظم المعلومات الجغرافية، فضلاً عن توقيع شبكة البنية التحتية على نظام الـ GIS، وقدم المهندس محمد طومان عرضاً لتجربة وزارة التخطيط الفلسطينية في استخدام نظم المعلومات الجغرافية، ولفت إلى أهمية البدء بشكل فعلي في إعداد نظم المعلومات الجغرافي الحكومي الموحد، ووقف المهندس وسام الأشقر على تجربة القطاع الخاص (شركة سلفر ماب) في استخدام نظم المعلومات الجغرافية.


الجلسة الثانية

وفيما يتعلق بالجلسة العلمية الثانية لليوم الدراسي، فقد ترأسها المهندس محمد الهسي، وتناولت عدداً من الأبحاث العلمية والعملية، وقدم المهندس محمود أبو وردة مشروعاً تطبيقياً لموبايل لحصر الأضرار، وشارك كل من: الأستاذ محمد الشرفا، والأستاذ محمد ديب، والأستاذ عمر قروط بورقة بحثية حول نظم المعلومات الجغرافية ثلاثية الأبعاد، وعرجت الأستاذة حياة أبو وردة على تطبيقات نظم المعلومات الجغرافية في قطاع الكهرباء.

x