الجامعة توزع منحاً دراسية على الطلبة المتضررين من العدوان الأخير على قطاع غزة

 

أقامت الجامعة الإسلامية احتفالاً لتوزيع منح دراسية على الطلبة المتضررين من العدوان الأخير على قطاع غزة 2014م، وذلك بتمويل من مؤسسة فيفا فلسطينا –ماليزيا، وانعقد الحفل في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور يحيي السراج –نائب رئيس الجامعة للشئون الخارجية، والدكتور أحمد الترك –عميد شئون الطلبة، والمهندس هاني أبو ثريا –ممثل مؤسسة فيفا فلسطينا –ماليزيا في قطاع غزة، والمهندس علاء الهشيم –رئيس قسم المنح الطلابية بمركز تنمية الموارد.


بدوره، شكر الدكتور السراج مؤسسة فيفا فلسطينا –ماليزيا على مبادرتها التي كان لها أثر عظيم على الطلبة المتضررين من العدوان الأخير على القطاع، وأتاحت الفرصة لعدد (140) من الطلبة للعودة لمقاعد الدراسة، ونوه الدكتور السراج إلى أنه على الرغم من المعاناة الشديدة التي تعرضت لها الجامعة الإسلامية نتيجة لقصف المبنى الرئيس فيها تواصلت مع المؤسسات الخارجية والجهات المانحة لمساعدة الطلبة المتضررين، وتشجيعهم على استكمال دراستهم إيماناً برسالة الجامعة القائمة على خدمة الطلبة.


من جانبه، حيّا المهندس أبو ثريا الطلبة على صمودهم وتضحياتهم، مشيراً إلى أن مؤسسة فيفا فلسطينا هي إحدى المؤسسات الماليزية التي تهتم بالقضية الفلسطينية، وبين أنها تأسست في العام 2009م، بهدف نقل الأحداث التي تمر بها فلسطين إلى المجتمع الشرقي في آسيا، والمجتمع الغربي في أمريكا والدول الأوروبية لرسم الصورة الحقيقية برؤيتها السليمة، وإبراز معاناة الشعب الفلسطيني، ووقف المهندس أبو ثريا على الجهود التي اتخذتها المؤسسة بعد العدوان الأخير على القطاع، منها: تقديم منحة لـ(600) من الطلبة اللذين دمرت منازلهم في مختلف المناطق في قطاع غزة لتحل جزء بسيط من حجم المعاناة الكبيرة التي تعرضوا لها، وأثنى المهندس أبو ثريا على التواصل الدائم للجامعة الإسلامية، وتقديمها للتسهيلات التي تضمن حصول الطلبة على المنح حسب احتياجاتهم.

x