المؤتمر الدولي “استشراف مستقبل الصراع الإسلامي الصهيوني في فلسطين” يشدد على وحدة الصف وتكثيف الوعي بمكانة فلسطين

أوصى المؤتمر الدولي العلمي السادس “استشراف مستقبل الصراع الإسلامي الصهيوني في فلسطين” الذي نظمته كلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية يومي الأحد والاثنين الثاني والثالث من تشرين ثاني/ نوفمبر 2014م، بالاسترشاد بكتاب الله عز وجل، ففيه الحلول والمخارج من كل مشاكل الأمة وما تعانيه من أزمات.

وحث المؤتمر حكام المسلمين على تقوى الله، والحكم بالعدل والمساواة والعمل من أجل رفع مستوى الأمة، ووضع خطة إستراتيجية شاملة لتحقيق الأهداف الوطنية للشعب الفلسطيني.

وشدد المؤتمر على العمل على وحدة الصف وعدم الفرقة، وترسيخ الشعور لدى أبناء الأمة بأن ديار الإسلام واحدة، وتعزيز وحدة الشعب الفلسطيني والارتقاء بها إلى المستوى الذي يمكنها من القيام بواجباتها ومهماتها الوطنية، ودعا المؤتمر إلى فضح جرائم الاحتلال ضد الإنسانية.


وأوصى المؤتمر بتكثيف الوعي العام لدى المسلمين في العالم بفضائل القدس عامة وفلسطين ومكانتها في العقيدة الإسلامية، ووجوب حمايتها، وتعليمها لأبنائهم وتربيتهم عليها، من خلال: تدريس قضية فلسطين في مناهج التربية والتعليم، والتعليم العالي في البلاد العربية والإسلامية.

وشجع المؤتمر إنشاء وكالة أنباء تعليمية فلسطينية تسهم في نشر التاريخ، إلى جانب عقد المؤتمرات، وإنشاء المراكز البحثيَّة، وإصدار المجلات المختصة لجعل هذا الوعي هو المتداول في الأوساط الفكرية الإسلامية.

ودعا المؤتمر إلى إنشاء وقف عالمي للحفاظ على فلسطين؛ باعتبارها وقفاً إسلاميَّاً، تديره مؤسسة  إسلاميَّة عالمية مستقلة لتوفير الدعم المالي والمعنوي للجهاد لتثبيت الفلسطينيين على أرضهم وخاصة في بيت المقدس.

 

x