عمادة شئون الطلبة تكرم الطلبة الفائزين بمسابقة “مدرب قانوني معتمد”

 

كرمت عمادة شئون الطلبة بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع شركة خبراء التطوير للتدريب والاستشارات ونقابة المحامين الفلسطينيين الطلبة الفائزين بمسابقة “مدرب قانوني معتمد”، الرامية إلى تخريج مدربين قانونيين معتمدين، وأقيم الحفل في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية بحضور الدكتور أحمد عرابي الترك –عميد شئون الطلبة، والدكتور كمال تربان –عميد كلية العودة الجامعية، والدكتور عبد الكريم شبير –رئيس لجنة تحكيم مسابقة “مدرب قانوني معتمد، والأستاذ المستشار سلامة بسيسو –نائب نقيب المحامين الفلسطينيين، والأستاذ ماهر شبير –رئيس مجلس إدارة شركة خبراء التطوير،  ونخبة من الاستشاريين والأكاديميين وخبراء التنمية البشرية، والطلبة المحتفى بهم وذووهم.


بدوره، عبر الدكتور الترك عن سعادته بتخريج كوكبة من القانونيين المعتمدين، وعول آماله في الوصول إلى جيل قانوني يسير على أسس علمية سليمة، وتمنى للفائزين التوفيق، وشكر المساهمين في إنجاح هذه المسابقة، ونوه الدكتور الترك إلى أن العمل الجاد يسهم في الارتقاء بالقانون الفلسطيني.

من جانبه، وصف الدكتور شبير المسابقة بالمتميزة، القائمة على أساس التكميلية وليست البديلة، وأوضح أن المسابقة حاولت مزج حنكة الشيوخ وعنفوان الشباب واعتبارهم امتداد طبيعي ومكمل للشيوخ والمفكرين لإعطائهم الفرصة لإبراز طاقاتهم وقدراتهم القانونية بما يسهم في رسم صورة جميلة لأبناء الشعب الفلسطيني.


وقال الأستاذ بسيسو أن المسابقة التي عقدت في نقابة المحامين تهدف إلى تطوير وصقل المهارات القانونية العملية للمحاميين الجدد، واعتمادهم مدربين قانونيين، ولفت إلى الجهود التي بذلت في إعداد المحاكم الصورية، والورشات، والمؤتمرات القانونية، وتقديم المعلومة النظرية والعملية على مداد أشهر التدريب، وبين الأستاذ بسيسو أن التدريب خلال المسابقة قدم بأساليب حديثة بهدف رفع شأن مهنة المحاماة والقانونية في فلسطين التي هي أساس العدل.

وألقى المتسابق سعد دخان –كلمة المتسابقين بالنيابة عن زملائه- وأعرب عن فخرهم واعتزازهم بالالتحاق بهذه المسابقة التي بفضلها أصبحوا مدربين معتمدين قادرين على تطوير ذاتهم ومجتمعهم، وأوضح أن المسابقة مرت بثلاث مراحل، وكانت تحت إشراف لجنة مختصة، ضمت عدداً من القضاة والمستشارين، وأشار إلى أن المرحلة الأولى تمثلت في إعداد وبناء المدرب القانوني، وتقديم برامج مختصة وفق حاجات المتدربين، وفي المرحلة الثانية تم تقديم العروض وفق منهجية علمية وأسلوب تدريبي سليم، وفي المرحلة الثالثة تم تحديد موضوع العرض الذي ينفذه كل متسابق بعرض موضوعه بطريقته الخاصة.

وفي ختام الحفل تم تكريم أعضاء لجنة التحكيم تقديراً لجهودهم فترة المسابقة، إضافة إلى توزيع الشهادات على المتسابقين الفائزين.

x