كلية التجارة في الجامعة الإسلامية تختار محاضرها المثالي

ثمن المتحدثون أمام احتفال الإعلان عن المحاضر المثالي في كلية التجارة في الجامعة الإسلامية الخطوة التي خطتها كلية التجارة في الجامعة باختيارها محاضرها المثالي, وأثنى المتحدثون على الفكرة داعين إلى تطبيقها على كليات الجامعة المختلفة, خروجاً بأكاديمي واحد على مستوى الجامعة الإسلامية, وكانت كلية التجارة في الجامعة الإسلامية نظمت احتفالاً للإعلان عن محاضرها المثالي, وكذلك تكريم أعضاء هيئة التدريس الحاصلين على الدرجات العلمية المختلفة.
وقد حضر الاحتفال الذي عقد في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس أ. د. محمد عسقول – نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الأكاديمية, د. سالم حلس – نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية, د. محمد المدهون – نائب عميد كلية التجارة, وعدد من العمداء, والمدراء, ورؤساء الأقسام, وأعضاء هيئة التدريس في كلية التجارة.
واعتبر أ. د. عسقول أن مبادرة كلية التجارة بالإعلان عن محاضرها المثالي, تأتي انسجاماً مع توجيهات إدارة الجامعة للعناية بالموارد البشرية, والحرص على تفعيل الطاقات, واستثمارها بما يعين على تقدم أداء البرامج المختلفة في الجامعة الإسلامية من ناحية وبما ينعكس إيجاباً على طلبة الجامعة من ناحية ثانية, ويرفد المجتمع بالكفاءات البشرية القادرة على المساهمة في خدمته وتنميته من ناحية ثالثة, وأوضح أ. د. عسقول أن هذه البادرة تعكس الوعي بقيمة الجودة الشاملة في الأداء.
من ناحيته, استحسن د. حلس إدخال فكرة المحاضر المثالي إلى حيز التنفيذ, داعياً جميع كليات الجامعة أن تحذو حذو كلية التجارة, وتوقع أن يساهم الإعلان عن المحاضر المثالي في نمو وازدهار عمل أعضاء هيئة التدريس في الجامعة الإسلامية.
وكانت كلية التجارة في الجامعة الإسلامية منحت الأستاذ رأفت مطير – عضو هيئة التدريس في قسم المحاسبة لقب الأستاذ المثالي, وهذه هي المرة الأولى التي تمنح فيها كلية من كليات الجامعة هذا اللقب لأحد أعضاء هيئة التدريس.
وحول الظروف التي استدعت الشروع باختيار المحاضر المثالي ذكر د. المدهون أن الإعلان جاء من باب التقدم بمستوى الجودة المقدمة لطلبة الكلية من جهة, وتحفيزاً للمحاضر المعطاء, وتعزيزاً لمبدأ الثواب والعقاب في العمل من جهة ثانية, وبين د. المدهون أن هذا التقليد سيكون فصلياً, وسيتم بموجبه اختيار المحاضر المثالي لكل شهر في الكلية.
وبخصوص الشروط والمعايير التي يؤخذ بها عند اختيار المحاضر المثالي, أشار د. المدهون إلى تمثل تلك الشروط في ترشيح المحاضر من قبل رئيس القسم, إلى جانب تحليه بالانضباط في المحاضرات والدوام المكتبي, إضافة إلى عدم تجاوز مدة الغياب عن المحاضرات أربع ساعات فصلياً, وبإذن مسبق من رئيس القسم, وأوضح د. المدهون أن المعايير تشمل أداء المحاضر المميز في إعطاء المحاضرات, والالتزام بحضور برامج النشاط اللامنهجي وورش العمل التي تعقدها الكلية, إلى جانب اللباقة في التعامل مع الطلبة والزملاء, والمبادرة وتحمل المسئولية, ومضى د. المدهون في حديثه متحدثاً عن تأكيد الشروط على قيمة العمل بروح الفريق الواحد والتعاون, والتلبية السريعة والفورية للمهام الطارئة والعاجلة, والالتزام باللوائح والأنظمة والتعليمات الصادرة عن الجامعة, ويضاف إلى ذلك خلو الملف الشخصي للمرشح من الشكاوي ومحاضر التحقيق, ورأي توصيات عمادة الكلية في الشخص المرشح.

x