مشروع في كلية تكنولوجيا المعلومات يفوز بجائزة المهندس زهير حجاوي للبحث العلمي لأفضل مشاريع التخرج لعام 2014م

فاز مشروع من كلية تكنولوجيا المعلومات بالجامعة الإسلامية بغزة بجائزة المهندس زهير حجاوي للبحث العلمي عن فئة تكنولوجيا المعلومات على مستوى جامعات فلسطين لأفضل مشاريع التخرج لعام 2014م، وهو أحد مشاريع التخرج في قسم تطوير البرمجيات بكلية تكنولوجيا المعلومات، والبحث الذي تدور فكرته حول لوحة إعلانات تفاعلية ذكية نتاج جهد أربع طالبات، هن : إسلام سعيد أبو سليم، سجا زهير البرعصي، هيا ناهض الشاويش، واسراء سهيل الغول، وأشرف عليه الأستاذ رائد رشيد.


فكرة المشروع

وتهدف فكرة المشروع إلى إيجاد وسيلة تسويق تفاعلية تمكن المسوقين من عرض منتجاتهم على الزبائن المحتملين بطريقة ممتعة بعيداً عن الأسلوب التقليدي والمباشر. وتقوم فكرة المشروع على استخدام جهاز الكنكت (MS Kinect) الذي صنع خصيصاً لألعاب الإكس بوكس (Xbox) لقراءة حركات الزبون (حركة اليدين والأصابع)، ثم معالجتها باستخدام الحاسوب لاتخاذ قرار ما، إضافة إلى الواجهة الخاصة بعرض الإعلانات للزبون، ويوفر النظام واجهة أخرى مخصصة للمسوقين أو أصحاب الإعلانات تمكنهم من إضافة الإعلانات التي ستظهر للمستخدمين مع إمكانية أن يأخذ الإعلان شكل صورة، أو فيديو، أو نص.

أهمية النظام

وتكمن أهمية النظام في أنه أسلوب جديد للتسويق يشرك الزبون بأسلوب تفاعلي، ويشعره أنه صاحب قرار، حيث إنه بدلاً من أن تُفرض عليه الإعلانات بتسلسل وتزامن معين يصبح الزبون قادراً على التحرك بين الإعلانات بسهولة من خلال تحريك يديه إلى أن يصل إلى الإعلان الذي يشد انتباهه، وهو بذلك يكون سلسلاً في الاستخدام، وعرض المنتجات، والتفاعل البدني للزبون مع الإعلان.

عمل المشروع تقنياً

وعن الطريقة التي يعمل بها النظام تقنياً، فإنه يستخدم جهاز كنكت، وجهاز كمبيوتر بمواصفات عادية، وجهاز عرض لوحي (LCD)، وشاشة بيضاء، حيث يقوم جهاز الحاسوب بعرض الإعلانات على الشاشة البيضاء بواسطة جهاز العرض بالطريقة المعروفة، ويقوم جهاز الكنكت المثبت فوق الشاشة البيضاء بالتقاط حركات المستخدم، ومن ثمَ إرسالها على شكل صورة ثلاثية الأبعاد إلى جهاز الحاسوب، الذي يقوم بدوره بتطبيق خوارزميات معينة لمعالجة الصور للوصول إلى فهم لطبيعة حركة المستخدم، التي على أساسها يتم اتخاذ قرار بالتحرك بين الإعلانات، وقراءة مزيد من المعلومات.

x