قسم الأحياء بالجامعة الإسلامية ينظم رحلة علمية بيئية لوادي غزة و مرسى الصيادين

نظم قسم الأحياء بالجامعة الإسلامية رحلة علمية بيئية للطالبات لمنطقتي وادي غزة و مرسى الصيادين في بحر غزة بإشراف د. عبد الفتاح نظمي عبد ربه أستاذ البيئة و علم الحيوان المساعد بكلية العلوم بالجامعة وجاءت الزيارة بغرض دراسة بعض الظواهر البيئية و التنوع الحيوي و المشاكل التي تهدد البيئة الفريدة لتلك المناطق, إضافة إلى رفع مستوى الوعي البيئي لدى الطلبة, و تأتي هذه الرحلات ضمن السياق المنهجي السنوي المعتاد لمساق علم البيئة الذي يدرس لطلبة المستوى الرابع في القسم حيث زودت الطالبات بأدلة تتحدث عن الحياة البرية الحيوانية و النباتية و مناظير رؤية للطيور.
بدأت الرحلة مشوارها بزيارة المنطقة الغربية لوادي غزة حيث أطلع د. عبد ربه الطالبات على أشكال التدهور البيئي الخطير للمنطقة متمثلاً في التدمير شبه الكلي للنظام البيئي الرطب الفريد من نوعه على مستوى فلسطين الساحلية, مؤكداً على أهمية البيئة كبرى في اجتذاب عناصر التنوع الحيوي و لاسيما الطيور المائية المقيمة و المهاجرة, وحذر من خطر طرح كميات هائلة جداً من النفايات السائلة و الصلبة إلى جانب الحيوانات النافقة, و التعديات على أرض الوادي و القطع المستمر للنباتات البرية و تدمير مختلف المواطن و الأعشاش البيئية في منطقة الوادي, وتمكنت الطالبات المشاركات في الزيارة من مراقبة العديد من حيوانات و نباتات وادي غزة و لاسيما الطيور باستخدام مناظير الرؤية المكبرة, و من أهم الطيور التي تمت مشاهدتها طائر القطا, و دجاج الماء, و السنونو, و خنشع القصب, و الغراب البلدي, و الحمام الصخري, ومن أهم الزواحف المشاهدة الدفان, وسلحفاة الماء العذب.
وانتقلت الطالبات بعد ذلك للتعرف إلى النباتات البرية متابعتها من جهة البحر مروراً بالوادي, ومن أهمها: رشاد البحر, وإصبع الجارية, والغاسول, والشنان.
و واصلت الرحلة مشوارها للإدارة العامة للثروة السمكية في مدينة غزة حيث استعرض م. عبد الناصر ماضي – نائب مدير قسم المتابعة والتفتيش بالإدارة مهددات البيئة البحرية في قطاع غزة و الإنتاج السمكي و معدات الصيد المستخدمة, منوهاً إلى خطورة بعض وسائل الصيد المتمثلة في لنشات الجر و شباك الجر القاعي على التنوع الحيوي البحري، وأشار م. ماضي إلى الضرر الذي تسبب به النفايات الصلبة والسائلة كأحد أهم الملوثات للبيئة البحرية و الثروة السمكية في قطاع غزة، و تعرفت الطالبات على الأنواع السمكية المشهورة في سوق السمك المعروف بالحسبة. وفي ختام الزيارة توجهت الطالبات لمرسى الصيادين للتعرف على معدات الصيد المستخدمة في الصيد السمكي متضمنة المراكب و الشباك, وأبدت طالبات قسم الأحياء ارتياحهن وعميق استفادتهن من الزيارة العلمية لما لها من أهمية في ترسيخ المفاهيم البيئية و الأحيائية التي تدرس ضمن المساقات المختلفة في القسم على أرض الواقع.


x