وحدة الجودة بالجامعة الإسلامية تنظم يوماً دراسياً يتناول الأستاذ الجامعي وقضايا الجودة في الجامعات الفلسطينية

ناقش المشاركون في أعمال اليوم الدراسي الثالث الذي نظمته وحدة الجودة بالشئون الأكاديمية بالجامعة برعاية الدكتور كمالين كامل شعث – رئيس الجامعة الإسلامية – ناقشوا جملة من المواضيع المتعلقة بالأستاذ الجامعي منها: الأستاذ الجامعي والإبداع, وتطوير أداء الأستاذ الجامعي, وتطوير تدريس المساقات باستخدام العناصر التعليمية, إلى جانب بيان صفات الأستاذ الجامعي, والصورة المتوخاة له.
وكانت وحدة الجودة بالشئون الأكاديمية بالجامعة الإسلامية نظمت يومها الدراسي الثالث تحت عنوان: ” الأستاذ الجامعي وقضايا الجودة في الجودة في الجامعات الفلسطينية”, في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس، بحضور د. كمالين كامل شعث – رئيس الجامعة الإسلامية, أ. د. محمد عيد شبير – أستاذ التحاليل الطبية بكلية العلوم, ورئيس الجامعة الإسلامية السابق, أ. د. محمد عبد الفتاح عسقول – نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الأكاديمية, د. عليان عبد الله الحولي – مساعد نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية, ورئيس وحدة الجودة الجامعة, وعدد من عمداء الكليات, والمدراء, ورؤساء الأقسام, وأعضاء لجان الجودة العاملة في كليات الجامعة, وعدد من الأكاديميين والإداريين العاملين في الجامعة.
العمل التراكمي
وأثنى د. شعث على روح الفريق الواحد التي تجمع أسرة الجامعة الإسلامية, موضحاً أن عمل الجامعة الإسلامية يعد عملاً تراكمياً من حيث الناحية الجغرافية والتاريخية, وأشار د. شعث إلى أن الناحية الجغرافية تشمل جميع مرافق الجامعة الإسلامية, في الوقت الذي تشمل فيه الناحية التاريخية بناء كل ما هو جديد في الجامعة الإسلامية على كل ما هو قديم, واعتبر د. شعث الأستاذ الجامعي أحد الأعمدة الرئيسة للعملية التعليمية, ووقف على قيمة ودور رسالة الأستاذ الجامعي في التعامل مع طلبته.

التحسين والتطوير
وثمن أ. د. عسقول عمل وحدة الجودة بالجامعة في إشارة منه إلى التحسين والتطوير المستمرين، واللذين يأتيا على رأس أولويات عمل الوحدة, وذكر أ. د. عسقول أن الحديث عن الجودة يتطلب الحديث عن الجهد والمبادرة, والأداء المتميز الرامي للنهوض بمستوى العمل, ودعا أ. د. عسقول إلى التطلع دائماً نحو ما هو أفضل, واعتبر أن المنافسة الحقيقية هي التي تسير دائماً نحو السمو والعلو, وأشاد أ. د. عسقول بالنشاط والحركة الدؤوبة التي أصبحت سمة أساسية وعلامة بارزة تتمتع بها الجامعة الإسلامية.
الوفاء بمعايير الجودة
من جانبه, شدد د. الحولي على أن وحدة الجامعة تسعى بشكل جاد لتهيئة الجامعة الإسلامية للوفاء بمتطلبات ومعايير الجودة المحلية والعالمية, إلى جانب نشر ثقافة الجودة, وقيادة عملية التحسين المستمر للأداء الجامعي المؤسسي والأكاديمي والإداري, وكسب ثقة المجتمع الفلسطيني في الخريجين وفقاً لمعايير أداء محددة وواضحة.
واستعرض د. الحولي أنشطة وحدة الجودة بالجامعة الإسلامية منها: عقد الدورات التدريبية في مجال الجودة والمشاريع في التعليم العالي, ومهارات التدريس الجامعي, ودورات الحاسوب, ووقف د. الحولي على تقييم الطالب للأستاذ الجامعي, وإصدار بطاقة تقييم الكتاب الجامعي, وبطاقة الخريج.
مهام وحدة الجودة
بدوره، أوضح د. كمال غنيم – عضو لجنة الجودة – أن وحدة الجودة بالجامعة تهتم برسم السياسة العامة للجودة في التعليم والإشراف على تنفيذها, واعتماد خطط ومتطلبات تطبيقها في الجامعة الإسلامية, وتحفيز ومكافأة الفرق والأفراد المتميزين في تطبيق الجودة بالتعليم, إلى جانب نشر مفهوم الجودة في التعليم ونقل تجربة الجامعة الإسلامية للمؤسسات الفلسطينية الأخرى.
وعن جلسات اليوم الدراسي الثالث, فقد اشتمل على جلستين, حيث اختصت الجلسة الأولى بمقومات الأستاذ الجامعي, وترأسها أ. د. محمود أبو دف – عميد كلية التربية بالجامعة الإسلامية, في الوقت الذي ناقشت فيه الجلسة الثانية الأستاذ الجامعي وسبل تطوير الأداء, وترأس أعمال الجلسة أ. د. محمد عيد شبير – أستاذ التحاليل الطبية بكلية العلوم, ورئيس الجامعة الإسلامية السابق.
مقومات الأستاذ الجامعي
وقدم أ. د. عادل عوض الله – عميد البحث العلمي بالجامعة الإسلامية, ورقة عمل استعرض خلالها واقع البحث العلمي وسبل تطويره في الجامعة الإسلامية, وتناول أهداف البحث العلمي, وواقع البحث العلمي في الجامعة, إلى جانب العوامل المؤثرة على البحث العلمي, ونظام تعيين وترقية الأساتذة, إضافة إلى سبل وقنوات دعم البحث العلمي في الجامعة.
وشارك أ. مصطفى منصور – المحاضر غير المتفرغ بالجامعة الإسلامية – بورقة عمل حول مقومات الأستاذ الجامعي الفعال في ضوء التصور الإسلامي, أوضح خلالها أهمية القيام بالدراسات المساهمة في تطوير النماذج المثالية للأستاذ الجامعي, وإجراء البحوث والدراسات التي يتعرف من خلالها على آراء الطلبة الجامعيين في خصائص الأستاذ الجامعي.
ووقف د. عبد السلام اللوح – رئيس قسم التفسير وعلوم القرآن بكلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية – في ورقة عمله – على اللغة العربية باعتبارها وسيلة أكاديمية رئيسة للأستاذ الجامعي, وشدد د. اللوح على جدوى قوة وجزالة اللغة لدى الأكاديمي كونه يمثل قدوة لطلابه .
أما د. محمد الكحلوت فقدم ورقة عمل بعنوان: “الأستاذ الجامعي كما ينبغي أن يكون”, ذكر خلالها أن الأستاذ الجامعي هو عماد العملية التعليمية من ناحية, في الوقت الذي يعتبر فيه الطالب مقياس نجاح في هذه العملية, وتحدث د. الكحلوت عن مجموعة من المقومات تؤهل الأستاذ الجامعي لتحمل المسئولية التربوية, منها: المقومات الشخصية, والمقومات الاجتماعية, و مجموعة من المقومات الأكاديمية و التدريسية.
وعرض د. محمود عنبر – الأستاذ المساعد في كلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية – ورقة عمل تناولت صفات الأستاذ الجامعي, وأجملها في العلم والخشية من الله, والأخلاق والقدوة الحسنة, وتحفيز الإبداع وتنميته, إلى جانب مواصلة البحث العلمي, والمهارة في الأداء.
الأستاذ الجامعي وتطوير الأداء
وعن أوراق العمل المقدمة إلى الجلسة الثانية لليوم الدراسي فقد قدم أ. د. محمد الريفي – مساعد نائب رئيس الجامعة لتكنولوجيا المعلومات, ورئيس مركز التعليم الالكتروني – ورقة عمل تحدث خلالها عن تطوير تدريس المساقات باستخدام العناصر التعليمية.
أما د. عطا أبو هاني – أستاذ الرياضيات المشارك بكلية العلوم بجامعة الأزهر – فشارك بورقة حول تطوير الأداء للأستاذ الجامعي, سلط فيها الضوء على مجالات التطوير الأكاديمي, ومجالات التحول الضرورية في قدرات الأستاذ الجامعي.
وناقشت د. هالة الخزندار – الأستاذ المساعد بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية- آلية تنمية دور الأستاذ الجامعي لتوافق التطور الأكاديمي, وأشارت د. الخزندار إلى دور الأستاذ الجامعي, والقدرات الضرورية التي يجب أن يرتكز عليها تطوير الأداء الأكاديمي لأعضاء هيئة التدريس بمؤسسات التعليم العالي لتوافق اتجاهات التطوير الأكاديمي المعاصر.
وبحثت ورقة العمل التي تقدم بها د. جميل الطهراوي – الأستاذ المساعد في قسم الإرشاد النفسي والتوجيه التربوي بكلية التربية بالجامعة الإسلامية – بحثت في موضوع الأستاذ الجامعي والإبداع, وتناول د. الطهراوي مهارة التفكير الإبداعي, وإبراز أهميته للطالب الجامعي, موضحاً دور الأستاذ الجامعي في تنمية الإبداع وتشجيع المبدعين.
كما شارك د. حاتم العايدي – رئيس مركز تنمية الموارد بالجامعة الإسلامية بورقة عمل وقف خلالها على التعليم الالكتروني ومخرجاته.

x