كلية العلوم الصحية تعقد ورشة عمل لمناقشة مسودة قانون نقابة المهن الطبية الفنية

عقدت كلية العلوم الصحية بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع نقابة المهن الطبية الفنية ورشة عمل لمناقشة مسودة قانون النقابة المكون من (8) فصول و(80) مادة، وانعقدت الورشة بحضور الدكتور عبد الرؤوف المناعمة- عميد كلية العلوم الصحية، والأستاذ عبد القادر العطل- نقيب المهن الطبية الفنية، والأستاذ أحمد سلمي- رئيس قسم العلوم الطبية المخبرية بالكلية، ولفيف من المختصين والمهتمين، وأعضاء من النقابة.

من جانبه، أكد الدكتور المناعمة على أهمية الورشة في ترسيخ العمل الجماعي الوحدوي، ولفت إلى أهمية وجود ناظم وقانون ينظم عمل المهن الطبية الفنية، وأشاد الدكتور المناعمة بمستوى الخدمات التي تقدمها النقابة للمجتمع الفلسطيني، إلى جانب حرصها المتواصل على التطوير والتحسين المستمر بما يتلاءم مع متطلبات العصر.

بدوره، شكر الأستاذ العطل جميع المساهمين في إعداد المسودة على جهودهم البناءة في خدمة القطاع الصحي، ونوه إلى أن كل بنود القانون خاضعة للمراجعة من خلال التعديل، أو الحذف، أو الإضافة،وأوضح الأستاذ العطل إلى أن القانون مر بعدة مراحل قبل أن يصل إلى هذه الورشة تمثلت في تشكيل عدة لجان لمراجعة بنود القانون، وعرضها على عدد من القانونيين، ومن ثم نشرها على الموقع الإلكتروني للنقابة، وبين الأستاذ العطل أهمية توحيد الجهود في إيجاد نقابة فاعلة و قوية تحقق طموح الأعضاء.

من ناحيته، ثمن الأستاذ سلمى دور النقابة في خدمة منتسبيها من خلال تنفيذ والإشراف على الدورات التدريبية المنهجية والتطبيقية، وبارك جهودها في إعداد مسودة قانون النقابة، ولفت إلى أهمية توطيد العلاقات بين النقابات المعنية في خدمة المجتمع الفلسطيني.
 

 

 

 

x