يوم علمي بكلية الهندسة حول إنجازات وأفاق الهندسة الميكانيكية

 

نظم قسم الهندسة الميكانيكية بكلية الهندسة بالجامعة الإسلامية يوماً علمياً حول إنجازات وأفاق الهندسة الميكانيكية ، وانعقد اليوم الدراسي في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس للقاعات الدراسية بحضور الدكتور فهد رباح– عميد كلية الهندسة، والدكتور جمال الزبدة –رئيس قسم الهندسة الميكانيكية، والدكتور محمد أبو هيبة، والدكتور محمد النحال عضوا هيئة التدريس بقسم الهندسة الميكانيكية، وعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلبة بكلية الهندسة.

مجالات عمل المهندس الميكانيكي
وتحدث الدكتور رباح عن مجالات عمل المهندس الميكانيكي التي تتمثل في التصميم والتطوير للآلات والمعدات والمنتجات، إلى جانب عملها في محطات توليد الطاقة وتحليه المياه، ولفت الدكتور رباح إلى الدور الأساسي للمهندس الميكانيكي في الصناعات الأساسية والتحويلية، والصناعات المعدنية والبلاستيكية والورقية، إضافة إلى معدات السفن، والطائرات، والسيارات، والأدوات المنزلية، وصيانة المعدات.

مفهوم الهندسة الميكانيكية
ووقف الدكتور الزبدة على مفهوم الهندسة الميكانيكية، وبين أنها علم وفن صياغة المنظومات، والمكونات الميكانيكية، وتصميمها، وتطويرها، والتحكم فيها، وتحويل الطاقة إلى شغل مفيد من خلال تطبيق مبادئ العلوم الطبيعية والرياضيات، ونوه الدكتور الزبدة إلى وجوب العمل على توسيع مجالات عمل الهندسة الميكانيكية، وأوضح أن هناك مدرستان تختلفان بطريقتهم في الإنشاء، الأولى تعتمد على إنشاء المصانع والمعدات والأجهزة ومن ثم إعداد المهندسين، والطريقة الثانية تتمثل في إعداد المهندس بحيث يكون لديه الكفاءة، والقدرة اللازمة للعمل، والإبداع ومن ثم الانطلاق نحو إنشاء المصانع، والمشاريع، والأجهزة.

وتناول الدكتور أبو هيبة مفهوم مرتكزات الهندسة الميكانيكية، وقدم عرضاً توضيحياً يبين المشاريع العلمية التي أنجزها طلبة القسم التي تتمثل في تصميم الآلات، ووقف على المجالات المتاحة أمام خريجي القسم للعمل فيها بعد التخرج.

كلمة طلبة الهندسة
وجه الطالب عمران أبو شمالة في الكلمة التي ألقاها نيابة عن طلبة قسم الهندسة الميكانيكية عدة رسائل، الأولى لطلبة الهندسة الميكانيكية مفادها أن التخصص جديد ويواجه العديد من التحديات والصعاب التي هي بحاجة إلى تعلم كل ما هو جديد من أجل الارتقاء بالمجتمع، أما الرسالة الثانية وجهها إلى أعضاء هيئة التدريس شكرهم فيها على جهودهم في تطوير قدراتهم وتنمية طاقاتهم، أما الرسالة الأخيرة فهي رسالة إشادة وثناء على جهود الجامعة في توفير البيئة التعليمية المناسبة لهم.

وجرى في ختام الجلسة الافتتاحية لليوم الدراسي افتتاح معرض مشاريع القسم في بهو قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة، ومن المشاريع والأجهزة التي تضمنها المعرض: جهاز Micro Pocket Drill Guide يتولى مهمة الربط بين القطع الخشبية بطريقة سريعة وقوية مخفية وسهلة، وجهاز Oldham Coupling يقوم نقل الفرم بين محورين متوازنين غير متحدين، وجهاز Slider Crank يعمل على تحويل الحركة الدورانية لحركة خطية والعكس.

 

x